أخبار دولية

وزير خارجية عُمان يؤكد أهمية الحوار مع إيران حول قضايا المنطقة

أكد وزير الخارجية العماني “بدر البوسعيدي” أهمية الحوار مع إيران حول قضايا المنطقة وهو الأمر الذي ترفضه عواصم الشر في الإمارات والسعودية.وشدد البوسعيدي في الوقت ذاته على ضرورة المزيد من تطوير العلاقات بين سلطنة عمان وإيران خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية.

جاء ذلك خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية “عباس عراقجي” في مسقط صباح الإثنين.وأشار وزير الخارجية العماني إلى أهمية الحوار حول قضايا المنطقة، معربا عن أمله بالمزيد من توفير أرضية التفاهم بين دول المنطقة في الظروف الدولية الجديدة.من جانبه، أشار “عراقجي” إلى أهمية المشاورات المستمرة بين مسؤولي البلدين، لافتا إلى أهمية انعقاد اجتماع لجنة المشاورات الاستراتيجية بين سلطنة عمان وإيران في المرحلة الراهنة.

ونوه “عراقجي” إلى المكانة المهمة لسلطنة عمان في السياسة الخارجية الإيرانية، مقدّرا دورها ونهجها المتوازن تجاه التطورات الإقليمية والدولية.ووصل “عراقجي” إلى مسقط صباح الإثنين، للمشاركة في الاجتماع السابع للجنة المشاورات الاستراتيجية بين إيران وسلطنة عمان والتي انطلقت في عام 2011.

وتهدف لجنة المشاورات الاستراتيجية للارتقاء بمستوى المحادثات واتخاذ القرار وتحديد خارطة الطريق لجميع مجالات العلاقات بين البلدين وعقدت حتى الآن 6 جولات على مستوى مساعدي الخارجية بالتناوب في عاصمتي البلدين.وكانت الجولة السادسة لمحادثات هذه اللجنة عقدت عام 2018 في طهران..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى