أخبار محلية

بيان صادر عن عائلة آل حمية ومشيك

أهلنا وأحباءنا عائلات منطقة بعلبك الهرمل…
بالأمس لقد حصلت جريمة يندى لها الجبين قتل فيها أشخاص ظلمًا وعدوانًا، بطريقة غادرة خائنة لم يعرفها مجتمعنا العشائري والإسلامي…
فقد تم إستدراج المغدوران علي هيثم حمية وعاصم محمد مشيك إلى محلة حي السلم من قبل أشخاص من آل امهز وآخرين حيث بادروهم بإطلاق النار عليهم بشكل لم يحصل سابقا مع أي كان ولقد كان المغدوران يقوما بعملية مصالحة بناء على طلب المجرمين حيث بادروهم بالغدر عن سابق تصور وتصميم ما أدى إلى إستشهادهما بعملية غدر لم يسبق لها مثيل…
من هنا ومن خلال ما حصل مع المغدورين نحن عائلة آل حمية ومشيك نعتبر ما حصل هو إعتداء آثم ومتعمد من قبل القتلة المجرمين.
لذلك نطالب السلطات اللبنانية والقضائية أن يقوموا بدورهم المطلوب ليحاكم ويعاقب ويعقاب بالعقاب المناسب كل من شارك في تلك الجريمة النكراء، وأي إجراء أو حكم خارج ما ذكر لا يعنينا لا من قريب ولا من بعيد…

ونعود ونذكر بأن أي حكم لا يرضي عدالة الله وشرعه سوف نعود إلى حد الله وكتابه أي (العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم)…
هذه أرضنا هذه بلادنا وأجدادنا وأباؤنا التي قدمنا فيها القادة الشهداء دفاعًا عن الوطن والإنسان…
نحن لسنا غدارين…
نحن لسنا جبناء…
بعلبك الهرمل بعائلاتها كانت عبر التاريخ ملاذًا ومأوى للعابرين، حيث نكرم الضيف…
جرحنا واحد ومفتوح ولن يبلسم جراحنا
إلا قرار بالإقتصاص من المجرمين القتلة الذين مثلوا خير تمثيل لقوة الإرهاب الداعشي البغيض لبني الإنسان…

عائلة آل حمية ومشيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى