متفرقات

عصا محمد عينُ المكفوفين

هذه العصا ليست كغيرها من العصي. تساعد الأشخاص المكفوفين على القراءة وترشدهم إلى الطريق بواسطة خاصية “google maps”. كما يمكنها إرسال رسالة استغاثة لشخص يحدده المستخدم مسبقاً، بالإضافة إلى أشياء أخرى. اهتمّ محمد رعد (18 عاماً)، وهو من منطقة بعلبك، بمساعدة الأشخاص المكفوفين، فكانت العصا. ولدت الفكرة لديه بعدما عايش معاناة زوج عمته، الذي كان يصعب عليه التنقل في الشوارع والقيام بالأنشطة التي يحبّ بسبب إعاقته البصرية.

عصا محمد عينُ المكفوفين

حين كان في الـ 14 في عمره، شارك في مباراة العلوم (تنظمها الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث)، وحاز على المرتبة الثانية في لبنان… الخطوة الأولى في طريق الألف ميل، كما يصفها. بداية، لم يدعمه أحد. ويقول: “شباب بعلبك بيخترعو وبيبدعو… شباب بعلبك أذكياء كتير بس ما في مين يضوي عليهن. من 4 سنين كنت بصف التاسع لما شاركت بمسابقة العلوم، وكانت فكرة العصا للمكفوفين. وأصلاً ما حدا عرف أو عطا الموضوع أهمية”.في وقت لاحق، تعرّف أحد المقتدرين في المنطقة على مشروع محمد ودعمه مادياً، ليتمكن من تطويره ومساعدة الجمعيات التي تهتم بالأشخاص المكفوفين. يتمنى محمد أن تكون هذه العصا العين التي يبصر بها كل من يحتاج إليها. واليوم، يسعى إلى ابتكار آلة تساعد الأشخاص الصم. لا تتوقف أحلامه عند هذا الحد. يقول: “بحلم صير مهندس كومبيوتر بأكبر شركة بالعالم”.

عصا محمد عينُ المكفوفين

بواسطة
مريم شعيب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى