أخبار محلية
أخر الأخبار

ما هي خلفية هجوم الـNBN على عون؟

كان لافتاً انّ محطة «ان. بي. ان»، الناطقة باسم حركة «امل»، شَنّت في نشرتها الإخبارية امس هجوماً حاداً على رئيس الجمهورية ميشال عون، ما يؤّشر الى امتعاض رئيس مجلس النواب نبيه بري من عون. وجاء الهجوم على خلفية لقائه أمس مع مجلس القضاء الأعلى برئاسة القاضي سهيل عبود، حيث شدّد خلاله على «ضرورة تفعيل العمل القضائي والاسراع في النظر في القضايا العالقة امام المحاكم»، داعياً «الجسم القضائي الى عدم التأثر بالحملات السياسية والإعلامية التي تستهدف بعض القضاة، مع التشديد خصوصاً على عدم حصول تجاوزات في أثناء ممارستهم لعملهم». واعتبر أنّ «الاتهامات التي تُوَجّه الى المسؤولين لا يجوز أن تبقى من دون متابعة والاستماع الى مطلقي هذه الاتهامات، على سبيل الشهادة على الأقل، لاثبات البَيّنات والأدلة التي في حوزتهم».

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون nbn”

يقول الخبر إن فخامة رئيس الجمهورية إلتقى مجلس القضاء الأعلى ورئيس المجلس الدستوري ودعا إلى تفعيل العمل القضائي وعدم التأثر بحملات تستهدف قضاة…. إلى هنا لا خلاف
الخلاف يكمن في صيف وشتاء تحت سقف واحد ما يطرح جملة تساؤلات مشروعة لا تحتاج إلى الكثير من البحث والتحري.
ولأن العدل أساس كل عهد نسأل: من يا فخامة الرئيس أول مستهدفي القضاء؟ من عطل التشكيلات القضائية؟ ماهي الأسباب الخفية لهذا التعطيل؟ ولمصلحة من؟.

من يا فخامة الرئيس يريد أن يصيب الجسم القضائي بالشلل؟ وهل هكذا يتم تفعيل حصن العدالة الأول والأخير؟ من يخنق التشكيلات التي تشكل أوكسجين ليس الحياة القضائية فحسب بل الوطنية … ثم تقولون للقضاء وهو يختنق: إن دوره اساسي في عملية مكافحة الفساد وإحقاق الحق والعدالة
خطوتكم برد التشكيلات لم تفاجئ أحدا حينها لأنها كانت متوقعة أما اليوم فالعجب كل العجب ممن يتحدث بلغة الحريص فيما هو نفسه من سطر مضبطة إعدام للقضاء ،
فعلا يحيا العدل وكان الله في عون كل مظلوم يواجه إزدواجية الموقف .

هذا في القضاءأما في قدر عملية التشكيل الحكومية فالوضع ليس أفضل في ظل تمييع ومماطلة لتحقيق مكاسب ضيقة وكأن الناس مازالت قادرة على أن تصبر… وكأن الدولة ما زالت تستطيع أن تتحمل المزيد من المغامرات… وكأن الوطن شركة مساهمة عائلية

وفيما يعود الرئيس المكلف سعد الحريري إلى بعبدا غدا كشفت مصادر متابعة لملف التأليف لل NBN عن إستياء فرنسي كبير من رئيس الجمهورية لتعطيله عملية التشكيل لا سيما أن الحريري قدم كل التسهيلات الممكنة لتبصر الحكومة العتيدة النور

المصدر
الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى