متفرقات

#توقعات_الابراج_ليوم_الاربعاء ٢ كانون الاول ٢٠٢٠

مواليد اليوم الاربعاء 2 كانون الاول (ديسمبر) من برج القوس


مولود اليوم من برج القوس اجتماعي بطبعه والابتسامة البشوشة لا تفارقه حتى عند التعرض لأذى، ومن الصفات المعهودة فيه أيضا الرغبة في الاستكشاف والتعرف على خفايا الأمور، فإذا لاحظت اهتمامه بأمور قد تبدو تافهة في نظرك فلا تعلقي وامنحيه الفرصة لإشباع فضوله. حاولي أيضا مجاراته في نهمه للمعرفة والاطلاع وراعي حبه الشديد للقراءة واجعلي هديته في أي مناسبة شخصية أو أسرية كتابا يتناول أحد المباحث التي تهمه، خاصة الأعمال الأدبية التي تتوغل داخل العمق الإنساني وتحاول فك شفرة الطبيعة البشرية.

الحمل

مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من بعض العدائية، انتبه من الانفعالات والارهاق واحذر مشكلة قانونية.
عاطفياً: خلافات سطحية لا تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتماً إلى تصويب البوصلة مجدداً.
صحياً: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

الثور

مهنياً: يفسح لك هذا اليوم في المجال أمام فرص للحل والانخراط في بعض المشاريع الواعدة والمربحة.
عاطفياً: لماذا لا تثق بالشريك؟ هل السبب هو تجاربك السابقة التي علمتك الحذر حتى من اقرب المقربين؟.
صحياً: تواظب على ما بدأته على صعيد الريجيم وتتحسن تدريجياً وتستعيد رشاقتك.

الجوزاء

مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى العمل بتكتّم وسرية، والاستفادة من بعض الفرص الجديدة من دون المجاهرة بشيء.
عاطفياً: قد تشكو خفة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك، لكنه لن يستمر على هذه الحال طويلاً.
صحياً: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحياناص في توترات عصبية لن تؤثر في حياتك.

السرطان

مهنياً: يسمح لك هذا اليوم بأحلام كثيرة، ويتحدث عن آفاق جيدة ويحرّرك من بعض القيود.
عاطفياً: قد تولد ظروف جديدة اكثر انسجاماً مع ميولك، وتشعر بالارتياح وتتخلص من المشاكل المتراكمة.
صحياً: مهما كثرة المشاغل لإلهائك عن ممارسة الرياضة، حاول إيجاد وقت قليل للقيام بما يفيدك صحياً.

الاسد

مهنياً: تتناغم مع الزملاء في العمل، ما يتيح أمامك إجراء بعض المفاوضات الناجحة والاتصالات الغنيّة.
عاطفياً: لا تخشَ مصارحة الشريك، وخصوصاً أنك تملك القدرة على المواجهة تحت أيّ ظرف من الظروف، وتكون النتيجة رائعة.
صحياً: جدد نشاطك، واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة للترفيه.

العذراء

مهنياً: فرص جديدة للسفر أو لاكتشاف المجهول، ويحمل إليك هذا اليوم أخباراً تخصّ بعض الزملاء أو الأقرباء أو الأصدقاء تكون مشوّقة.
عاطفياً: التقدير الذي تتلقاه من الشريك يفاجئك، لكنه يكون موضع تقدير واهتمام من قبلك بغية مستقبل أفضل.
صحياً: لا تضحك على ما يقوم به الآخرون من تمارين رياضية، بل حاول أن تقوم بها أيضاً لتستفيد صحياً.

الميزان

مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من بعض المشاكل والتراجع أو تفويت الفرص، أو من عرقلة ما قد تطرأ، فكن متحسباً جداً.
عاطفياً: تحتفل بجديد، وتتلقى إشارات الحب من كل صوب وتحقّق رغبة دفينة طالما سعيت إليها.
صحياً: بعض التمارين الصباحية مصحوبة بالإكثار من شرب المياه نهاراً علاج ناجح لحمية صحية.

العقرب

مهنياً: يشير هذا اليوم إلى فرص مهمة تأتيك وذلك من أجل بلورة مشروع خلاّق.
عاطفياً: الشريك هو أقرب الناس إليك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.
صحياً: تميل إلى الإفراط في تناول الطعام، لكنك في الوقت نفسه تشعر بعقدة ذنب، أحسم أمرك.

القوس

مهنياً: يحمل هذا اليوم فرصاً مهنية وعروضاً او اقتراحات جديّة يجب أن تأخذها بعين الاعتبار، سارع إلى العمل والتصرّف من دون تباطؤ.
عاطفياً: تتلقى دعوة من الشريك للخروج معاً في سهرة رومانسية، يجب أن تقبلها بسرور، وربما تقومان بسفر.
صحياً: كما تبذل في العمل جهداً لتحصل على النتائج المرجوة، المطلوب منك الأمر نفسه على الصعيد الصحي.

الجدي

مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرصة جديدة لإجراء مفاوضات ثانية أو لتوقيع عقد، تبدو مرهف الحسّ وقد تذرف الدموع من شدة الفرح.
عاطفياً: تشعر بأن المحيط يسبب لك بعض الأعباء، أجّل المشاريع العاطفية إلى وقت لاحق وكُن متحفّظًا جداً ولا تقدم على أي خطوة.
صحياً: يتدخل شيء من الماضي لإحداث بلبلة، لكنه لا يؤثر في وضعك الصحي ولا يثير أعصابك.

الدلو

مهنياً: تشعر بضغط كبير في عملك، خفف من قلقك وتابع أعمالك بهدوء وروية، فتتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة.
عاطفياً: نقاش صريح مع الحبيب يعيد الأمور إلى نصابها بعد خلافات طويلة، وتتوطد العلاقة.
صحياً: الاضطرابات المعوية سببها التخفيق في الأكل، انتبه لهذا الأمر جيداً.

الحوت

مهنياً: انتقال القمر الى برج السرطان المائي الصديق يجعلك تناقش أمراً وتحلل موضوعاً أو تفكر في ارتباط مهني محتمل.عاطفياً: تسود الرومانسية وقد يعرّفك صديق إلى شخص يثير إعجابك وتبدأ علاقة جديدة.
صحياً: قد تمر بوعكة صحية عابرة بفعل الإرهاق وكثرة ساعات العمل، لكن لا تقلق، لا شيء مخيفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى