أخبار محلية

طرقات لبنان تتحول إلى بحيرات.. والدولة غائبة

تسببت كميات الأمطار التي تساقطت ظهر اليوم بعرقلة حركة السير بعد تجمعها في عدد من المناطق اللبنانية.المشهد يعكس غياب الدولة عن السمع في ظل مشكلات تطال الطرقات كل عام بسبب عدم معالجة مجاري تصريف مياه الأمطار، كما يظهر استهتارها وكأنها “في غير عالم” لتأتي فجأة معلنة عن استنفار اجهزتها لحل المشكلة القائمة، ولكن يكون لسان الحال حينها: إلي ضرب ضرب وإلي هرب هرب.وسُجلت حركة مرور خانقة على طريق انفاق المطار وعلى طريق الحدث الشويفات حتى جسر خلدة بسبب تجمع للمياه وتتم المعالجة من قبل عناصر مفرزة سير بعبدا وفرق الصيانة بوزارة الاشغال.كما تجمعت المياه على اوتوستراد الناعمة باتجاه بيروت وتسبب ذلك بازدحام مروري وتتم المعالجة من قبل فرق الصيانة في وزارة الاشغالفي السياق، تشكلت بحيرات في كل من المكلس والذوق ونهر الكلب إضافة الموت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى