أخبار محلية

القاضي باسم تقي الدين في مواجهة قانونية مع وزير الداخلية

اليوم لم يعد خافياً لأهل كار المهنة جميعاً أن القاضي باسم تقي الدين قاد معركة اسقاط محاضر المفرد والمجوز بحق المحامين اذا سطرت قبل الساعة الخامسة مساءً، وأن القاضي تقي الدين تواصل مع زملائه من قضاة السير وأقنعهم بضرورة المواجهة انطلاقاً من القانون أي تطبيق قرار مجلس الدفاع الأعلى و ضرورة مواجهة غطرسة وزير الصدفة الذي ينفذ مشروع اسقاط العدالة من خلال سعيه لتعويم مفهوم البوليسية واعتبارها منزلة ومقدسة من دون القيام بأية إصلاحات بنيوية في قوى الأمن الداخلي ولا السعي لأقرار تنظيم خطة توسيع السجون وتزويدها بنظام محاكمات الكتروني وزيادة عدد آليات السوق والسعي مع وزيرة العدل لتطوير المحاكم وتجهيزها وأنسنة التعامل مع الموقوفين و…. المهم اليوم ملاقاة بعضنا، قضاةً ومحامين، والعمل معاً لتعديل بعض النصوص ولا سيما المادة 111 اصول جزائية والمادة 358 عقوبات، وحفظ كرامات بعضنا وتطهير الجسم النقابي والقضائي من الفاسدين والمسيئين، ومواجهة مشروع الدولة البوليسية ليكون الجهاز الأمني بإمرة القضاء وليس العكس ، والسعي معاً للعمل على تطوير قصور العدل والسجون والتعامل بإنسانية أكثر مع الموقوفين والمحكومين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى