مقالات

المنطقة على فوهة بركان…هل يجرؤ ترامب ؟

علي زبيب - خاص شبكة ZNN الاخبارية

المنطقة على فوهة بركان ، والحرب ما بين قوسين أو أدنى ، هل يجرؤ ترامب ؟

إن مخطط الرئيس الخاسر دونالد ترامب يقضي بإشعال حرب في المنطقة قُبَيل تسليم السلطة لخلفهِ جو بايدن في العشرين من كانون الثاني ٢٠٢١ القادم يهدف إلى إرباكه وإشغاله بصراعات خارجية بعيدة كل البعد عن الداخل الاميركي .

و جميع التقارير و المعلومات الإستخبارية والدبلوماسية الغربية تؤكد بأن الرئيس ترامب مُصِر على الإقدام على هذه المغامرة العسكرية المجنونة والتي ستكون أكبر من أي ضربَة عادية، وأصغر من حرب؟ بقدَر ما تسمح له صلاحياته من دون الإضطرار للجوء إلى الكونغرس لأخذ موافقته حسب القانون.

و كان مخطط ضرب الجمهورية الاسلامية محور اجتماع الرياض السري الذي ضم كل من السعودية و أمريكا و إسرائيل ، و تبقى تفاصيل الاجتماع غامضة بانتظار ساعة الصفر ، و السؤال هل الضربة ستكون الى إيران او الى المحور الايراني المقاوم في المنطقة الذي يبدأ في العراق و سوريا مروراً بلبنان و غزة و يصل الى اليمن .

اليوم و مع اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده تبدأ النوايا الامريكية الاسرائيلية بالظهور ، و لكن الايراني سيرد الصاع صاعين ، و لن يرحم .

تتوزع القواعد العسكرية الأميركية حول إيران في عدة بلدان قريبة منها و هي تحوي مقاتلات F35 المتطورة وتخزن واشنطن فيها صواريخ نووية و اخيراً القاذفات B52 التي قامت باستعراض في أجواء المنطقة موجهة رسائل شرقية و غربية .
و هناك دول لن تتجرَّأ على منع واشنطن من إستخدام أراضيها، لا بَل أن نصف هذه الدوَل ستشارك سراً في المعركة كالسعودية والإمارات والبحرين ، بينما ستشارك إسرائيل علناً .

بواسطة
علي زبيب
المصدر
ZNN

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى