متفرقات

من هو الطفل الذي يبحث عنه “ميسي”؟

انتشرت صورة معبرة جدا لطفل عراقي من محافظة دهوك، من الظاهر أن وسط الطفل الاجتماعي يعاني ظروفا اجتماعية قاهرة، كما يظهر أيضا حب الطفل للاعب الأرجتنيني ميسي، حيث كان هذا الطفل يرتدي كيسا بلاستيكيا كتب عليه اسم لاعب كرة القدم نجم فريق برشلونة ميسي ورقمه.

 تفاعل مع الصورة جمهور واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بالاضافة الى الملايين من عشاق ميسي في شتى أنحاء العالم، لحسن حظ الطفل، فان هذا التفاعل وصل صداه الى اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي قرر وفريقُه مشاركة الكثيرين في إيجاد الطفل العراقي المغمور لإرسال قميص شخصي له يحمل توقيع ميسي شخصيا. 

وقد نشرت صحيفة “إل موندو ديبورتيفو” الكتالونية، صورة الطفل الذي عجز عن شراء قميص ليونيل ميسي بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها البلد.  

الطفل الذي صار مبحوثا عنه من قبل ميسي، اكتفى بارتداء كيس من البلاستيك الأزرق كتب عليه اسم ليونيل ميسي ورقمه “10”، فيما دشنت حملة ضخمة بمواقع التواصل في أوروبا للبحث ومساعدة هذا الطفل العراقي الفقير والمفعم بالطموح.
 

 

من جهته طالب ميسي في أكثر من مناسبة، عبر صفحة الفيسبوك بوقف العنف ضد أطفال سوريا، وتقديم المساعدات اللازمة لهم وقال النجم الأرجنتيني: “لا تدع أطفال سوريا يفقدون سنة أخرى بسبب سفك الدماء والمعاناة”، مطالباً قادة العالم بالتوقيع على عريضة تهدف إلى وضع حد للعنف ضد الأطفال السوريين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى