أخبار دولية

صدمة كبيرة.. طفلة تحمل لعبة مفخخة مسافة 6 كيلومترات!

 
أكد القيادي في الحشد الشعبي العراقي جبار المعموري الخميس، أن مفارز خاصة في الحشد الشعبي أبطلت مفعول لعبة مفخخة كانت بحوزة طفلة صغيرة هربت مع أسرتها من جحيم “داعش” بالشرقاط.

وحسب “السومرية نيوز”، قال المعموري، إن “مفارز خاصة بالحشد الشعبي نجحت في تأمين خروج أسرة نازحة من الشرقاط شمال صلاح الدين للهروب من جحيم داعش عن طريق مسارات مؤمنة”.

وأضاف المعموري أن “رب الأسرة النازحة الهاربة تحدث عن إيقاف داعش لهم والتحقيق معهم ثم تركهم يذهبون باتجاه مفارز الحشد الشعبي بعدما قاموا بإعطاء طفلته لعبة صغيرة”، لافتا إلى أن “اللعبة اثارت شكوكنا بوجود شيء ما وبعد التدقيق تبين بأنها مفخخة وتحمل شحنة متفجرة”.

وأكد أن “الحشد أبعد أفراد الأسر وتم إبطال مفعول اللعبة دون أي خسائر”، لافتا إلى أن “الطفلة حملت اللعبة المفخخة مسافة 6 كم”.

وشدد المعموري على ضرورة “انتباه الأسر النازحة عدم أخذ لأي شيء من مسلحي داعش أو التقاط أي شيء مرمي في الطرقات لأن بعضها مفخخ يجري وضعها بطرق مختلفة من أجل قتل الأبرياء”.

يذكر أن قضاء الشرقاط يخضع لسيطرة جماعة “داعش” الإرهابية منذ حزيران 2014، ويعد آخر معاقله في صلاح الدين بالوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى