أخبار محلية

ما سرّ سكوت “حزب الله” و”المستقبل”؟

بدا أنّ «الثنائي الشيعي» يلتزم الصمت أملاً بموقف لتيار «المستقبل» يواجه فيه «الثنائي المسيحي» ويَطير نصاب جلسة 8 شباط، فيما يبدو أنّ «المستقبل» يلعب اللعبة ذاتها ليَظهر أمام الرأي العام أنّ «الثنائي الشيعي» وتحديداً «حزب الله» هو مَن لا يريد انتخابَ رئيس حتى ولو اتّفق المسيحيون.

وتوقّفت أوساط مطّلعة على موقف «حزب الله» عند شكل اللقاء في معراب الذي لم يوفّق فيه عون، إذ بدا كأنه احتفال «تسليم وتسلّم» للزعامة المارونية بين عون وجعجع، وهذا ما جَعل «الحزب» يتريّث أكثر قبل بلوَرة موقف علني وواضح ممّا جرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى