أخبار البلديات

بلدية عدلون تصدر بيانا بشأن ميناء نبيه بري

الجمـهـورية اللبنانية 

وزارة الداخلية والبلديات

محافظة لبنان الجنوبي

بلدية عدلون

بيان صادر عن بلدية عدلون

حول ما يتم تداوله بخصوص ميناء الرئيس نبيه بري للصيد البحري والنزهة

الى جميع المعنيين من أبناء عدلون والجوار ، ووسائل الاعلام ، والجمعيات وهيئات المجتمع المدني :

استمعنا الى كل الكلام الذي قيل بخصوص انشاء ميناء الرئيس نبيه بري للصيد والنزهة البحرية ، وشاهدنا تزاحم القنوات التلفزيونية ومراسلي الصُحف المحلية ، وكنا نتعاطى بروح إيجابية مع كل الهواجس التي نحترم ونقدر ، ولم نترك فرصة إلا وعبّرنا فيها عن المشروع وأهدافه وتمويله والمستفيدين منه ، إلا أننا ومن منطلق مسؤوليتنا التي شرّفنا بها أبناء عدلون في أقلام الاقتراع منذ اكثر من خمس سنوات ، يهّمنا ان نؤكد ونوضح للرأي العام ما يلي :

اولا : إن إنشاء هذا الميناء هو إنجاز نوعي تحلم به كل القرى الساحلية ، وقد عملنا بكل جهد مع المعنيين للبدء في تنفيذ الميناء .

ثانيا : أن يحمل الميناء اسم دولة الرّئيس نبيه بري جاء بقرار المجلس البلدي ، وأردناه تكريما لهذا الرّجل الوطني الذي تشهد له كل القوى السياسية محليا وعربيا وعالميا ، وعندما يحمل هذا المشروع اسم الرئيس نبيه بري يكون إسما معنويا وليس ملكا للرّئيس كما يروج البعض .

ثالثا : إن صفة الميناء واضحة للجميع فهو ميناء للصيادين ومكانا آمنا لقواربهم وبابا للرزق لهؤلاء الفقراء ، وليس كما اشاع البعض بأنّه مكانا لليخوت ، مع تأكيدنا على مواصلة الجهود ليكون هذا المرفأ مكانا لليخوت التي ترغب بأن تقوم برحلات بحرية ضمن معايير محددة.

رابعا : إن الميناء ووفقا للتصميم الذي وضعته وزارة الأشغال سيراعي بالتأكيد وسيحافظ على المسبح الشعبي بصورة تليق ببلدة عدلون ، وسيكون المسبح بإشراف البلدية وبالتالي بتصرف أبناء البلدة .

خامسا : في الشّأن البيئي والأثري ، تعمل وزارة الأشغال بالتعاون مع الوزارات المعنّية لاحترام الأثر البيئي والأثري ، وستكون الفرصة مؤاتية لإبراز هذا الوجه الحضاري الذي تناساه الجميع على مدار عقود من الزّمن .

سادسا : ندعو كل الهيئات والقنوات والصُّحف لتسليط الضوء على ما سيوفره هذا الميناء من فرص عمل ومشهد رائع على الشاطئ اللبناني عندما تكتمل كل مراحل المشروع .

سابعا : إن بلدية عدلون التي تنظر بإيجابية الى ما قيل ويقال ، و تتمنى على المنتقدين احترام المصداقية ونقل الامور كما هي وليس كما يرغب البعض ، فهذا الميناء هو لكل أبناء عدلون ، ومن حق الجميع التفضل بآرائهم للمصلحة العامة ، وعندما تتعدّى الامور أكثر من ذلك سيكون للبلدية الحق في الملاحقة القانونية لكل من لا يحترم الأصول في التخاطب أو النيل من الأشخاص .

ثامنا : إن بلدية عدلون اذ تجدد شكرها للرّئيس نبيه بري على دعمه ومتابعته ، والشكر الى معالي وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر والى مديرية الإملال البحرية والنقل،

ختاما : والنداء الى أبناء عدلون ، ولنا ملء الثقة بوعيكم واخلاصكم لهذه البلدة ، لا تدعوا اصحاب الفتن النيل من وحدة بلدتنا ، والبلدية جاهزة للاستماع وللشرح لمن يريد تفاصيل اكثر .

عدلون في 19/1/2016

20160119023515

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى