أخبار دولية

وسيلة تجسّس إسرائيلية جديدة في فلسطين

كشف مصدر أمني عن وسائل استخبارية جديدة تستخدمها المخابرات الإسرائيلية، وتهدف إلى جمع معلومات عن “المقاومة” والمواطنين في قطاع غزة، تحت مسميات جديدة أبرزها “تقديم بطالة” لمدّة 6 أشهر لمواطنين عبر جمعيات وهمية.

وأفاد المصدر لموقع “المجد الأمني” أنّه “في الفترة الأخيرة تلقى مواطنون من قطاع غزة اتصالات من قبل المخابرات الإسرائيلية بغطاء جمعيات محلية، تدّعي أنّها من الضفة المحتلة”. وتابع المصدر الأمني: “هذه الجمعيات تبلّغ المواطن بأنّها وفّرت له وظيفة بطالة لمدّة ستّة أشهر مقابل تقديم معلومات عن قطاع غزة”، حيث تطلب منهم القيام بعمليات مسْحية وميدانية في مناطق وأحياء تحددها لهم”.

وأشار المصدر إلى أنّ “ادعاء هذه الجمعيات، التي تبقي نفسها في دائرة المجهول، أنّها تعمل في الضفة وليس لها فروعاً في قطاع غزة، هو نوع من التضليل للمواطنين”. وختم المصدر حديثه بتحذير المواطنين في القطاع من التواصل مع مثل هذه الجهات والجمعيات المجهولة، التي لا تحمل عنواناً واضحاً ومعروفاً، داعياً إلى التنبه للعناوين البراقة والإنجرار وراء الأهواء والمطامع الشخصية على حساب أمن المجتمع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى