أخبار دولية

يوم دموي في بوركينافاسو.. مقتل 23 شخصاً وتحرير 126

إنتهى الهجوم الذي تبناه “تنظيم القاعدة” على فندقين ومقهى وسط واغادوغو، عاصمة بوركينافاسو، وذلك بعد مقتل 23 شخصًا وجرح 33 آخرين، إضافة إلى مقتل 4 من المهاجمين بينهم إمرأتان، بحسب وكالة “أسوشيتد برس”.

وبعد إنتهاء الهجوم على الفندق الأول، أعلن وزير الداخلية البوركينابي سيمون كومباوري لـ”وكالة الصحافة الفرنسية” عن تحرير 126 شخصًا من بينهم 33 جريحًا بعد تدخل لقوات الأمن ضد منفذي الإعتداءات.

من جهته، أشار وزير الاتصالات البوركيني ريمي دانغينو إلى أنّه تمّ إجلاء 63 شخصاً من فندق “سبلانديد”، وكان بينهم وزير العمل كليمون ساوادوغو الذي كان في الفندق عند وقوع الهجوم.

وأضاف الوزير: “هناك قتلى والعملية نفذتها القوات البوركينية مدعومة بالقوات الخاصة الفرنسية”.

وكان عناصر من تنظيم “القاعدة” هاجموا مطعمًا شعبيًا في مدينة واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو، ثم احتجزوا رهائن في فندق يرتاده غربيون مساء أمس الجمعة. وقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً وأصيب العشرات.

وتم إغلاق المنطقة المحيطة بالفندق وفرض حظر للتجول حتى الساعة السادسة صباحاً.

إلى ذلك، قالت مصادر في الشرطة إن العملية الأمنية ضد المسلحين انتقلت إلى فندق آخر، من دون أن تدلي بتفاصيل إضافية.

وتشارك في العملية قوات فرنسية خاصة تتمركز في ضواحي واغادوغو في إطار مكافحة التنظيمات المتطرفة في منطقة الساحل، كما قالت واشنطن، إنها تقدم الدعم للقوات الفرنسية في العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى