نشاطات

حفل توقيع ديوان همسات في أذن الزمان للشاعرة الاعلامية فاطمة الساحلي

بدعوة من الحركة الثقافي في لبنان و المكتب الثقافي في اقليم جبل عامل في حركة أمل و برعاية سعادة النائب علي خريس أطلقت الإعلامية الشاعرة فاطمة الساحلي ديوانها همسات في أذن الزمان في مركز باسل الأسد في صور بحضور النائب علي خريس , مسؤول الحركة الثقافية في لبنان بلال شرارة , رئيس المنطقة التربوية الشاعر الأستاذ باسم عباس , المسؤول الثقافي لإقليم جبل عامل الشيخ ربيع قبيسي , امين سر تجمع علماء فلسطين الشيخ هشام عبد الرازق , ممثل المطران ميخائيل ابرص , فعاليات ثقافية و تربوية و نخبة من الشعراء . 

قدم الحفل الشاعر احمد نزال وبعد النشيدين الوطني اللبناني و حركة امل القى كلمة الحركة الثقافية الأستاذ بسام بزون أثنى خلالها على التكامل بين الحركة الثقافية و المكتب الثقافي لحركة امل في رعاية هذه النشاطات المميزة . في كلمة المكتب الثقافي التي القاها الاستاذ ابراهيم جابر اشاد بالشاعره و بدورها اٌعلامي في اذاعة الرسالة متمنيا” لها التوفيق كونها لؤلؤة الإعلام المتزن و من ثم القيت قصائد مميزة لكل من الشاعرة حنان فرفور و الشاعر مصطفى فقيه .

كلمة راعي الحفل القاها النائب علي خريس قال فيها :

ها نحن نجتمع اليوم مع الشعر ومع ازهاريه العطرة الفواحة التي تلطف مناخات نفوسنا وترسح عن جباهنا غبار الأيام وثقل همومنا وما اجمل ما يأتي به الشعراء الذين يتدفرون بعباءة المعنى وخمار التقوى ويتزودون بمعين من الامل والالم فتذخر خلجات نفوسهم ونفوسنا فيما يخطون ويبدعون .

مشيراً نحن نقف اليوم بينكم , لا لنبارك للشاعرة الموهوبة الاستاذة فاطمة الساحلي بديوانها الشعري همسات في اذن الزمان بل لنقول بأن الشعر بخير بوجود نخبة من الشعراء المبدعين في الجنوب وفي لبنان عموماً .

منوهاً بدور المساهمين في إقامة الأمسيات و الندوات الشعرية والعاملين على احيائها في زمن نحتاج فيه الى نافذة الحرف والى بوابة الامل على شرفة شفق ممتد على طول سواحل مدننا وقرانا ودعا الى الاهتمام بكوكبة المبدعين والعارفين بأهمية الأدب الحقيقي والشعر الأصيل لكي نحفظ امانة لغتنا ونعطي للاجيال القادمة تراثاً ادبياً وشعرياً نعتز به. 

كما قدمت الشاعرة الإعلامية فاطمة الساحلي قصائد من ديوانها همسات في اذن الزمان و في الختام أقيم حفل كوكتيل و توقيع الديوان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى