أخبار محلية

من هو بلال كمال مزهر الذي أوقفه الأمن العام؟

أوقفت دورية تابعة للامن العام مساء أمس الخميس، الشيخ بلال كمال مزهر بجوار منزله في مسقط رأسه في بلدة حارة الناعمة ، بعد أن تمّ تفتيش منزله وضبط الكمبيوتر الخاص به.

وتشير المعلومات التي حصلت عليها صحيفة “السفير”، إلى أنّ مزهر كان موضع متابعة لكونه مقربا من القيادي في “كتائب عبدالله عزام” سراج الدين زريقات بعد أن تتلمذ على يديه خلال وجود الأخير في حارة الناعمة وتأثر بفكره السلفيّ المتشدّد.

وبرغم ذلك، لم يكن ابن الـ21 عاماً، الذي عمّم منذ أسابيع قليلة، متخفياً، بل كان يتنقّل بحريّة بين جامعته في كلية الشريعة التابعة لدار الفتوى وعمله في مكتبة “جمعية الإرشاد والإصلاح” في مار الياس ومنزله في حارة الناعمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى