حوادث

انهيار جبل نفايات في القلعة يهدّد نهر بيروت

تسبّبت الأمطار الغزيرة قبل أيام بزعزعة جبل من الأتربة والنفايات في بلدة القلعة (المتن الأعلى)، ما أدّى إلى انهياره أمس، جارفا معه إضافة إلى النفايات عددا من أشجار الصنوبر في أسفل البلدة، قرب “مجمع عقاريا السكني”، ووصلت إلى مقربة من نهر شتوي يغذي نهر بيروت الرئيسي عبر منطقة “وادي لامرتين”.

وتخوّف ناشطون من “حراك المتن الأعلى” من وصول النفايات إلى النهر وتأثيرها على مصادر المياه الجوفية.

رئيس بلدية القلعة العميد المتقاعد رياض الأعور أشار إلى “أننا نقوم برمي النفايات والردميات لأنّنا بصدد شق طريق حيوية للبلدة، وسنعالج النفايات التي انهارت عبر طمرها من جديد”، لافتا إلى “أننا نرمي النفايات ومن ثم نطمرها مباشرة بالردميات، وهدفنا استحداث طريق فرعية”.

وأشار الأعور إلى أن “النفايات تفرز في مكان خاص ولا نرمي الا النفايات العضوية”، ونفى أن يكون هناك “أي تأثير على محطة المياه والنهر”.

وقال: “ما نقوم به هو تدبير آني ومؤقت، لأننا بصدد إنشاء معمل لفرز ومعالجة النفايات على مستوى قرى وبلدات الاتحاد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى