أخبار دولية

فرنسا تفتح ملجأ “الغابة” البائس للمهاجرين.. هذه تفاصيله

افتتحت فرنسا ملجأ للمهاجرين مكوّناً من حاويات سفن في كاليه بساحلها المطل على القنال الإنكليزي (شمال البلاد)، سعياً منها لتحقيق قدر من الإنتظام لما يُعرف باسم مخيم “الغابة” على الكثبان الرملية قرب المدينة الساحلية.

المخيم البائس وغير الصحي يستضيف 4000 مهاجر من البلدان الفقيرة التي مزقها القتال خارج الإتحاد الأوروبي، يتطلع معظمهم إلى الوصول إلى بريطانيا عبر القنال، حيث يتوافر المزيد من الوظائف وحيث تجذب اللغة الإنكليزية المألوفة أعداداً كبيرة.

لا مياه ولا صرف صحي

وتمّت إزالة الخيام و”العشش” في الجزء الشمالي الشرقي من المخيم لإفساح مساحة للملجأ المصمم لاستضافة ما يصل إلى 1500 شخص في 125 حاوية من حاويات السفن طليت باللون الأبيض. والصناديق المعدنية مزودة بأسرّة متعددة الطوابق ومدفئات ونوافذ، لكنها تفتقر إلى المياه أو تسهيلات للصرف الصحي.

وستكون المراحيض والحمامات لمن يسكنون هذه الحاويات متاحة في منشأة حالية مخصصة للنساء والأطفال. وتقول السلطات الفرنسية إنّ الحاويات حلّ جيد لأن الكثبان لا تصلح للأساسات التقليدية، لكن هذا المستوى من الاستمرار قد يكون لعبة سياسية.

وقال مسؤول كبير في حكومة با دو كاليه الإقليمية للصحفيين إن العائلات والأفراد التي تعتبر معرضة للخطر بشكل خاص ستعطى الأولوية في الوصول إلى الملجأ.

احترازات أمنية لمنعهم من الوصول إلى بريطانيا

وتمّ تعزيز الأمن حول مسارات القطارات المؤدية إلى نفق القنال وحول ميناء كاليه في الأشهر القليلة الماضية لمنع المهاجرين من القفز إلى القطارات والمركبات المتوجهة إلى بريطانيا أو من محاولة السير عبر النفق. وأدّى هذا إلى اشتباكات متكررة بين المهاجرين والشرطة.

وسيتعين على المهاجرين أن يسجلوا أنفسهم للعيش داخل المخيم مع تقييد الوصول إليه من خلال تقنية بصمة اليد. وقال بعض المهاجرين الذين يتطلعون إلى الانتقال سريعاً إلى بريطانيا لرويترز إن شكوكاً تساورهم بشأن هذا الترتيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى