متفرقات

عاشا مع جثة ابنهما لشهرين.. ما السبب؟

عاش زوجان أميركيان مع جثمان ابنهما الذي وصل إلى حالة التعفن لمدة شهرين، لانهما لم يكن باستطاعتهما تصديق فكرة أنه مات.

ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن صحيفة “اندبندنت” البريطانية أن بروس وشريل هوبكنز عاشا مع جثة ابنهما كاليب، الذي كان يبلغ من العمر سبع سنوات وكان يعاني من الربو، لفترة تقرب من الشهرين عقب وفاته فىي مسكنهما بمدينة جيرونا فى شمال شرق إسبانيا.

ونقلت عن المدعى العام الاسباني انريكي باراتا، قوله إن الوالدين “فقدا إحساسهما بالواقع” عقب وفاة ابنهما.

وأضاف: “ظلا يعيشان حياة طبيعية في المنزل مع جثمان ابنهما حيث إنهما لم يستطعا تقبل فكرة أنه قد مات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى