نشاطات

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وآل الجنداوي يؤبنان المناضل الحاج ابو حسين الجنداوي/ تقرير الإعلامي محمد علي غزالة

احيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وآل الجنداوي ذكرى مرور ثلاثة ايام على رحيل احد قدامى مناضلي الجبهة من رعيلها الاول المناضل الحاج حسن حسين قاسم ” ابو حسين الجنداوي ” بحفل تأبين حاشد في قاعة الشهيد فيصل الحسيني في مخيم الرشيدية  – جنوب لبنان .
وحضر حفل التأبين ممثلون عن الاحزاب والفصائل اللبنانية والفلسطينية واللجان والاتحادات والنقابات والمؤسسات والاندية الثقافية والاجتماعية , ولفيف من رجال الدين , وفاعليات بلدية واختيارية وقيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ورفاق واصدقاء الراحل وحشد غفير من ابناء المخيمات وجوارها .
واستهل التأبين بتقديم من الاستاذ ابو فادي مرعي بكلمات وجدانية تحدثت عن مزايا  الراحل وتلى فضيلة الشيخ الاستاذ راسم قاسم آيات من الذكر الحكيم .
وقدم الرفاق احمد مراد مسؤول منطقة صور في الجبهة وابو عماد الجنداوي عضو لجنة العلاقات السياسية للجبهة والمناضل الكبير ابو نمر فرحات درع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وفاءً وتقديراً لعائلة الراحل تسلمه النجل الاكبر وابن شقيق الراحل حسين وزياد الجنداوي .
 والقى مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان سمير لوباني كلمة استهلها بتوجيه التحية لروح المناضل الراحل والى كل الشهداء ,كما تناول في كلمته بعضاً من سيرة نضال الحاج ابو حسين الجنداوي .
واضاف  ليست صدفة ان تتزامن الذكرى الثامنة والاربعون لانطلاقة الجبهة في نفس يوم تأبين شهيدنا ابو حسين وهو الذي كان له شرف الانتماء اليها منذ انطلاقتها .
واكد لوباني في كلمته ان الحاج ابو حسين الجنداوي رحل عن هذه الدنيا وقلبه يعتصر الماً لما يجري في المنطقة من تدمير ذاتي بين مكوناتها تحت عناوين مفتعلة في الوقت الذي يترك فيه شعبنا وحيداً اعزلاً في مواجهة الاحتلال  ويسطر في كل يوم صفحة جديدة من صفحات المجد بأبسط وسائل المقاومة شيباً وشباناً و نساءً ورجالاً في مواجهة الة القتل والارهاب الصهيونية .
داعياً الى وحدة كل قوى ومكونات شعبنا في مواجهة الاحتلال وداعميه بما يعزز صمود شعبنا لحين العودة الى ارضه ودياره.
وختم بتجديد العهد على مواصلة النضال حتى التحرير والعودة .
والقى امام مسجد القاسمية فضيلة الشيخ ذياب المهداوي موعظة دينية تناول فيها المخاطر والتحدايت التي تواجه الامة .
واعتبر فضيلته ان الجهاد الحقيقي يجب ان يتوجه نحو العدو الحقيقي للامة لتحرير فلسطين ومقدساتها من دنس الاحتلال ودعا الى الوحدة ورص الصفوف والتمسك بخيار المقاومة بكل اشكالها حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.
ab88fd32069695a73258
461bab2fd5a5f0730c2a

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى