أخبار محلية

غرفة عمليات لداعش في عين الحلوة

علم ان شبانا لا تتجاوز أعمارهم الـ 25 سنة، تابعين “للنصرة” و”داعش” دخلوا مؤخرا إلى مخيم عين الحلوة، حيث باشروا مهامهم في ادارة غرفة عمليات متطورة مجهزة بأجهزة كومبيوتر حديثة، تؤمن الاتصالات المفتوحة بينهم وبين قيادات في التنظيمين في سوريا والعراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى