متفرقات

مكالمة تكشف أسرار اغتيال الأميرة ديانا

مازال مقتل الأميرة ديانا لغزاً معقّداً رغم مرور أكثر من 18 عاماً على الحادثة التي أودت بحياتها. ويحاول كثيرون حول العالم الكشف عن ملابسات وفاتها. وقد رُفع الستار مؤخراً عن أسرار اغتيال الأميرة ديانا بالكشف عن وثائق أميركية أفرجت عنها إدارة مكتبة الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” إلى أنّ “”تسجيل المحادثات الهاتفية بين بيل كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير تعرّضت لطمس المواضيع الحساسة، بينما لم يتم الكشف عن بعض المحادثات ذات الحساسية السياسية والأمنية المفرطة”.

ويقول المصدر إنّ “بلير شكك في الرواية الرسمية البريطانية عن ملابسات مصرع الأميرة ديانا في العام 1997 في العاصمة الفرنسية باريس، ونفى بلير أن تكون السيارة التي كانت تستقلها ديانا مع دودي الفايد، تنطلق بسرعة 100 ميل في الساعة”.

وشدد على أنّ “طبيعة الشوارع في باريس، التي قال إنّه يعرفها جيّداً، لا تسمح بالسرعات العالية. ولفت بلير إلى أنّ “السيارة الخاصة بالأميرة تعطّلت فجأة لدى خروج الأميرة والفايد من فندق ريتز باريس، ولذا اضطرا إلى ركوب سيارة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى