أخبار محلية

علوش: بعد إستقالة ريفي.. الحكومة رهينة بيد “حزب الله”

أكد القيادي في تيار “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش ، أن رئيس حكومة حسن نصرالله هو علي خامنئي وليس تمام سلام ، لذلك فإن دعوات سلام لوقف التهجم على المملكة العربية السعودية لن تلقى من نصرالله وحزبه ووزرائه آذانا صاغية، والحزب مستمر بتهجمه على المملكة لدفعها إلى المزيد من الابتعاد على لبنان حتى يستوفي نصرالله الشكل الكامل الذي يضمره للبنان”.

أضاف علوش في حديث إلى صحيفة “عكاظ”: “نصرالله لن يتوقف عن التصعيد مع المملكة والخليج حتى يتأكد أنه أنهى الدولة اللبنانية وتركيبتها التعددية والديمقراطية، فالديمقراطية بالنسبة لنصرالله تبدأ من الولاء للولي الفقيه وتنتهي بإنهاء أركان الدولة”.

وتابع قائلا: “نصرالله يرغب في اقتطاع جزء من لبنان كمرحلة أولية تكون تحت إمرة الولي الفقيه وهذا ما نحن عليه اليوم، إذ إن الدولة اللبنانية هي عبارة عن هيكل فارغ والمطلوب أن تستلم كل المكونات اللبنانية تباعا”.

وعن إمكانية الحكومة من الاستمرار بمواجهة نصرالله قال: “بعد إستقالة الوزير أشرف ريفي ، فإن الحكومة باتت رهينة بيد “حزب الله”. ورغم كل محاولات “14 آذار” ورئيس الحكومة من الصمود ومواجهة ضغوطات وعقبات الحزب، فإن القرار إن أتى بوجوب فرط عقد الحكومة فستُفرط والذهاب بالأمور سيكون إلى الأبعد، وكل ذلك متوقف على تطور الوضع الإقليمي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى