أخبار محلية

هل يكون مصير القذافي بيد شبطيني؟

ذكرت صحيفة “الأخبار” أن مذكرة استرداد هنيبعل القذافي المرسلة من مكتب النائب العام في حكومة الإنقاذ الوطني الليبية (مقرّها طرابلس الغرب) وصلت الى مستشار وزير العدل المستقيل أشرف ريفي إلى القاضي محمد صعب، ففي الثاني من الشهر الحالي، وصل طلب الاسترداد إلى وزارة الخارجية والمغتربين عبر القنصلية اللبنانية في ليبيا، وبعد يومين، وصلت إلى وزارة العدل، حيث تتولى وزيرة المهجرين أليس شبطيني، كونها وزير للعدل بالوكالة، توقيع “المراسيم المهمة”، بالوكالة عن ريفي المستقيل. تقتضي الآلية القانونية إحالة الطلب إلى النيابة العامة التمييزية لدراسته وإعطاء الرأي بشأن رفضه أو قبوله. بعد الدراسة، تعيد النيابة الملف إلى شبطيني التي تقرر مصيره النهائي.

وكيلة القذافي المحامية بشرى الخليل قالت لـ”الأخبار” إنها بصدد تقديم مذكرة تشير إلى أن حكومة طرابلس الغرب غير معترف بها في لبنان، وأن الحكومة الشرعية التي تتواصل معها السلطات اللبنانية كانت أوفدت فريقاً من وزارة العدل التقى بريفي وأبلغه أن هنيبعل غير ملاحق من قبلها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى