أخبار محلية

بعد إلقاء القبض على ذابح إبنهم.. كيف علّق أهل الشهيد عبّاس مدلج وبماذا طالبوا؟!

بعد إعلان المديرية العامة للامن العام عن توقيف الارهابي السوري شادي جنيد ذابح الشهيد عباس مدلج وبعد اعترفاته بانتمائه الى “داعش” من خلال السوري (م.أ) الملقب “الوحش” أحد مسؤولي التنظيم المذكور في منطقة القلمون وجرود عرسال، قال والد الشهيد لموقع العهد الإخباري “في حال وجدت ذرة من العدالة فأنا اطالب بنصرة المظلومين فعدالة هؤلاء الارهابين ليست اقل من الاعدام.. دولتنا حتى اليوم لم تلقَ القبض على رئيس العصابة “ابو طاقية ” ونحن نطالب بتوقيف ابو طاقية لان دمنا عنده ولن نسمح بذهابه سداً”.

وأضاف مدلج “كل ما أطلبه من الدولة هو الاعدام وهذا ابسط حق، انا لم اطالب بنحره او ذبحه كما فعل هذا المجرم، ولكن اطالب باعدامه بالرصاص او الشنق او ان يسلمونني اياه وانا مستعد لان اقوم باعدامه، ولكني اعلم انني اطلب المستحيل في ان تسلمنا الدولة هذا المجرم”.

من جانبها، اعتبرت والدة الشهيد أن “العدالة تحققت بعد تبيان هوية وحقيقة قاتل الشهيد عباس مدلج وغيره، وتمنّت على المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم كما جلب عباس مدلج ان يجلب غيره”.

وتوجّهت إلى قاتل الشهيد عباس مدلج، بالقول إن” عباس اشرف منك بمئات الاف المرات لانه حتى أثناء ذبحه لم يتوسل إليك لإطلاق سراحه أو يقول لك “اتركني ” فقط”، وتابعت “أتمنّى على المؤسسة العسكرية كلها أن تسمع الاعترافات اثناء التحقيق مع القاتلين ويعرفوا ما طلب عباس وماذا قال وماذا فعل ؟؟ على دولتنا انا ترفع رأسها بالشهيد عباس كما فعلنا نحن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى