أخبار البلديات

حومين الفوقا عروس إقليم التفاح بلا طرحه و لا زينة !!!

حومين الفوقا، تلك القرية العاملية المتربعة على هضاب إقليم التفاح، تتشاطر المناظر الجميلة مع جيرانها من القرى، دون ان تنعم بما ينعمون به، الامر الذي “يقهر” أهلها ويجعلهم يشعرون بأنهم دخلاء على الإقليم … رسالتنا ليست لإنتقاد أحد أو تحميل المسؤولية لأحد ، فكلنا مسؤولون ومعنيون ونتحمل المسؤولية . عندما تتجهون من “حبوش” صعوداً نحو قرى أقليم التفاح تصلون إلى نقطة جسر “الست زبيدة” على نهر الزهراني. ألقوا بنظركم يميناً وستشاهدون مدخل بلدة عربصاليم الذي يعتبر من أجمل مداخل القرى الجنوبية، بينما ان نظرتم الى يساركم لوجدتم طريقاً وعراً ضيقاً تحيط به الحشائش من جانبيه ولا ينقصه ربما إلا لوحة يكتب عليها طريق غير سالكة سوى للسيارات الرباعية الدفع.. نعم، أنه مدخل حومين الفوقا الجنوبي، فأهلا بكم، وعذرا منكم لان سلوككم هذا الدرب لا بد يوصلكم لأقرب ميكانيكي لتصليح السيارات. إن استطعتم قطع الطريق بسلام ستصلون إلى ساحة البلدة. انها حومين وليست “باب الحارة” رغم استقبالكم من قبل باب عملاق وعواميد من اعمدة هياكل جوبيتر وُضعت خصيصا لتحجب حر الشمس عن المنتظرين تحتها. بينما تنعم جميع القرى المجاورة بشبكة طرق جيدة، تعاني حومين الفوقا، وكل هذا نحن لا زلنا بالمدخل الجنوبي لان المدخل الغربي مثلا يحتاج لقارب لا الى سيارة.

12498817_1718302255072942_699717952_n

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى