أخبار محلية

مغتربو الجية وساحل الإقليم يناشدون: لا للنفايات

وجه مغتربو بلدة الجية والإقليم الساحلي نداء إلى المسؤولين اللبنانيين يناشدونهم فيه الإقلاع عن العودة إلى الحديث عن إقامة مطمر في بلدة الجية. وجاء في النداء: “إزاء عودة الحديث مجددا عن مطمر للنفايات في بلدة الجية، يستهجن مغتربو البلدة وبلدات الإقليم الساحلي في اوستراليا العودة إلى هذه النغمة، رغم النداءات المتكررة والموثقة التي قدمت بالأضرار الصحية والبيئية لأكثر من عشر بلدات في المنطقة عدا التأثير المباشر والقاتل على المرافق السياحية في بلدة الجية، وهي التي أصبحت جوهرة الساحل الجنوبي لبيروت سياحيا، وهي ملاذ البيروتيين قبل سواهم في فصل الصيف”.

وسألوا: “هل تريدوننا بدلا من أن نعود إلى بلدتنا كأجمل الشواطئ أن نعود إليها مكبا للنفايات؟ ونحن الذين جمعنا ثروات عشرات السنين في الإغتراب لتحسين هذه البلدة ولنمضي فيها أوقاتا تبعد عنا شبح الغربة وأتعابها”. واعتبرو أنّ “إقامة مطمر للنفايات في الجية هو تهجير جديد لأبناء بلدة تهجرت مرارا، والتهجير الجديد سيكون بقرار رسمي لبناني”. وختم النداء: “رجاء لا تحولوا عروس الشاطئ إلى مكب للنفايات وإلا لن يبقى سوى منازل بلا سكان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى