صحة

فيروس قاتل في لبنان.. فهل النفايات هي السبب

في تحقيق نشرته شبكة Aleteia الدينية أن جرثومة قاتلة تشبهH1N1 تضرب لبنان، فينهار جسم المريض بشكل صاعقي يعاني بعدها من هبوط حاد في الأكسجين ويموت خلال ساعات.

هذه الجرثومة، وفق ما جاء في التقرير، منتشرة في معظم المناطق اللبنانية ولم يثبت أنها جرثومة إنفلونزا الخنازير، بل فيروس هجين يضرب الجسم في نقطة ضعفه. هذه الجرثومة الجديدة تنتقل في الهواء أو الطعام، وتبدأ بزكام عادي أو حتى بألم في المعدة، لتتحول بعدها الى التهاب في الأعصاب، وصولاً الى ضعف في اليدين والرجلين.

عشرات يدخلون المستشفى، وأكثرهم يخرجون محمّلين إلى مثواهم الأخير، والمجتمع اللبناني يكاد يفقد السيطرة طبياً وبيئياً، ولم يوفّر هذا الفيروس أحداً من شرّه، بل كان ضحيته الكبار والصغار.

واشارت المجلة إلى أن سيدة في الثلاثين من عمرها، حامل، دخلت إحدى مستشفيات لبنان منذ اسبوعين، واضطر الأطباء إلى إنقاذ جنينها قبل شهرين من ولادته، وما لبثت أن فارقت الحياة.

وأعربت المجلة عن اسفها بأن “يصبح لبنان الجميل، جبل نفايات، تتسابق وسائل الإعلام العالمية على نشر صور النفايات فيه. والسؤال يبقى من يتحمّل المسؤولية؟ لسنا هنا لنحاسب، بل نصلّي كي يرأف الله بهذا البلد الجميل الذي عانى وما زال. فتبقى الصلاة الحلّ الوحيد أمام فساد الحكام الذي طالما تكلّم عنه البابا فرنسيس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى