أخبار محلية

لا استقالة لـ”14 آذار”!

كشفت مصادر وزارية لـ”اللواء” أن الرئيس تمام سلام تمنى على الوزراء عدم التحدث وإثارة موضوع علاقة لبنان مع دول العربية لا سيما علاقته مع المملكة العربية السعودية.

 

ووصفت المصادر الجلسة بأنها كانت عادية ومخصصة لبحث بنود جدول الاعمال المتراكمة لتسيير شؤون البلاد، ولفتت المصادر الى تأكيد سلام أن ملف النفايات يسير في الطريق الصحيح اذا صدقت نوايا القوى السياسية لا سيما ان الاجواء ايجابية حتى الان في هذا الاطار، وكررت المصادر ما قاله سلام خلال الجلسة من ان هذا الملف هو المحك لاستمرار عمل الحكومة.

لكن المصادر لفتت الى أن لا موعد محدداً لاجتماع مقبل للجنة الوزارية المكلفة متابعة الملف بإنتظار أن توضح الامور اكثر خصوصا بالنسبة الى الامور التقنية. وهي نقلت استياء وانزعاج الرئيس سلام الكبير من كل ما يحصل من تطورات، واشارت الى ان سلام والحكومة اصبحا في موقع لا يحسدا عليه.

وأبدت المصادر تشاؤما حيال الاوضاع الراهنة، واعتبرت أن الامور لا تبشر بالخير، وتمنت لو كان بالامكان أن تستقيل الحكومة بعد أن اصبح وجودها عبئا على الجميع، مشيرة الى أن لا نية حتى الان لاستقالة وزراء الرابع عشر من آذار منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى