متفرقات

تعرف على فوائد نبات “الكمأ” وتأثيره على العيون

في مثل هذا الوقت من كل عام، ينطلق العراقيون نحو الصحاري لجمع نبات “الكمأ” الذي يطلقون عليه اسم نعمة الله، كونه نبات طبيعي يخرج من الصحراء ويقبل عليه الناس لطعمه وفوائده الطبية.

الكمأ هو أسم لعائلة من الفطريات، وهو فطر بري موسمي ينمو في الصحراء بعد سقوط الأمطار بعمق من 5 إلى 15 سنتيمتر تحت الأرض ويستخدم كطعام عادة ما يتراوح وزن الكمأة من 30 إلى 300 غرام.. ويعتبر من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية..

ينمو الكمأة على شكل درنة البطاطا في الصحاري، فهو ينمو بالقرب من نوع من النباتات الصحراوية قريبا من جذور الأشجار الضخمة، كشجر البلوط على سبيل المثال.. شكله كروي لحمي رخو منتظم، وسطحه أملس أو درني ويختلف لونه من الأبيض إلى الأسود، ويكون في احجام تتفاوت وتختلف وقد يصغر بعضها حتى يكونَ في حجم حبَّة البندق، أو يكبُر ليصلَ حجم البرتقالة.

فوائد نبات الكمأ الطبية الرائعة:

1- الكمأ لعلاج هشاشة العظام: يستعمل الكمأ لعلاج هشاشة الأظافر وسرعة تكسرها أو تقصفها.

2- الكمأ لعلاج تشقق الشفتين.

3- الكمأ لعلاج اضطرابات الرؤية، ويقوي جفن العين ويدفع عن العين نزول الماء.

4- يحتوي الكمأ على كمية كبيرة من البروتين، ويصنع من الكمأ الحساء الجيد وتزين بها موائد الأكل.. ويجب أن تطبخ جيداً ولا تؤكل نيئة حيث تسبب عسر الهضم.

5- يستعمل الكمأ بعد غسله جيداً وتجفيفه وسحقه لتقوية العلاقة الجنسية، وذلك بعمل مغلي منه بشرط ألا يقل زمن الغلي عن نصف ساعة.

6- لقد ثبت أن ماء الكمأ يمنع حدوث التليف في مرض التراخوما وذلك عن طريق التدخل إلى حد كبير في تكوين الخلايا المكونة للألياف وعليه فإن الكمأة تستعمل على نطاق واسع في علاج التراخوما في مراحلها المختلفة.

موانع استخدام نبات الكمأ:

– ينصح بعدم أكل الكمأ للمصابين بأمراض في معداتهم أو أمعائهم كما يجب عدم أكلها من قبل المصابين بالحساسية والأمراض الجلدية.

– يجب عدم أكل الكمأة نيئة وعدم شرب الماء البارد عليها إذا كانت بعد الطبخ لما في ذلك من ضرر على المعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى