فتوى داعشية موجهة للخليج العربي : اقتلو أقاربكم وخاصة العسكريين

((تبرأوا من أقرب الناس إليكم، فذلك هو المعروف والأقربون أولى به)) كلمات من فتوى ” قتل القربى” التي وجهها تنظيم داعش لأهل الخليج العربي الراغبين بالانضمام لصفوفه ، وبسبب الفتوى فقد أصدرت المحكمة الجزائية في العاصمة السعودية حكماً بإقامة حد الحرابة (القتل والصلب) على اثنين من قتلة ضابط سعودي يوم الثلاثاء الماضي 

وجاء في نص فتوى ” قتل القربى” حسب مواقع سعودية ، ما يشي بتحريض علني على قتل الأقارب خاصة من العاملين في المجال العسكري وذلك حسب اعتقادهم بأنه تطبيقاً لشريعة الولاء والبراء وقالت: (( إلى الأخوة في جزيرة العرب ممن حبسهم العذر، تبرأوا من أقرب الناس إليكم، فذلك هو المعروف والأقربون أولى به، تبرأ من والدك وأخيك وعمك، فأعظم المعروف الولاء والبراء، وإن كان أحدهم يعمل في السلك العسكري فتبرأ منه أولاً، واقتله ثانياً، وحرض من تعرف على البراء والقتل، وإن رأيت أحداً يود النفير قل له لا تنفر، اقتل جنديين أولاً ثم انضم إلى صفوف التنظيم.))

وذكرت المواقع السعودية أن إحدى جرائم هذه الفتوى راح ضحيتها المدعو بدر الرشيدي، والتي ارتكبت على يد ابن أخته وائل، وهو طبيب في أحد مستشفيات الرياض، بعد أن اتصل بضحيته وأوهمه أن لديه أغراضاً من والدته يريد تسليمها له، وهي مرسلة لوالدة بدر، وذلك بهدف استدراجه ومن ثم قتله بالقرب من محطة وقود بين مدينتي بريدة وعنيزة، وقام بتوثيق لحظة إعدامه ومجموعة من الدواعش للشاب بدر الرشيدي بدم بارد بمقطع بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما تعددت الجرائم في السعودية حسب الفتوى ومنها ما قام به عنصر التنظيم الداعشي محمد الغامدي، الذي قتل والده، بعد أن أبلغ الأمن عنه، وتلاه رفيقه عبدالله الرشيد، الذي قتل خاله العسكري العقيد راشد إبراهيم الصفيان من فترة ، قبل إقدامه على قتل نفسه في تفجير انتحاري. وبث تنظيم “داعش” تسجيلا منسوباً لداعش “عبد الله الرشيد” موجها رسالته لأمه آنذاك قال فيها :”قتلت أخاك لأنه مرتد”.

وحسب الفتوى هنالك ثلاث مراحل لفتوى“قتلة ذوي القربى”، تبدأ بـ “التبرؤ”، ثم الإعلان عن” الولاء” للتنظيم، وأخيراً ”تكبيرة النحر”… والفتوى هزت المجتمع السعودي بشهر حزيران 2016 بجريمة عائلية، إثر جريمة طعن ونحر التوأم “خالد وصالح” لوالدتهما (67 عاما)، بعد استدراجها إلى أحد مخازن ومستودعات المنزل الخارجية، واللحاق بعد ذلك بوالدهما وشقيقهما الآخر، في محاولة لقتلهما بالسواطير والسكاكين.

(تحت المجهر)

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!