ترميم ضريح العالم حسن كامل الصباح في النبطية

أقامت بلدية النبطية ولجنة الصباح الوطنية، احتفالا في باحة البلدية لمناسبة إعادة ترميم ضريح العالم المخترع حسن كامل الصباح، برعاية النائب والوزير السابق أنور الصباح وحضور النائب ياسين جابر وممثلين عن النواب عبد اللطيف الزين، محمد رعد وهاني قبيسي، مسؤول العمل البلدي في لبنان الدكتور مصطفى بدر الدين، عضو القيادة القطرية وأمين فرع الجنوب في حزب البعث الدكتور محمود كوثراني، رؤساء وممثلي أندية وجمعيات وشخصيات.

والقيت كلمات بالمناسبة لكل من مديرة معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية في صيدا الدكتورة سناء الصباح، عضو المجلس البلدي في النبطية صادق اسماعيل باسم رئيس البلدية الدكتور أحمد كحيل، الدكتور عباس وهبي عن لجنة الصباح الوطنية، كما القى الشاعر الدكتور حسن جعفر نور الدين قصيدة في المناسبة.

وكانت كلمة لراعي الاحتفال أنور الصباح، اعتبر فيها ان “اختراعات عالمنا المبدع واكتشافاته ومعادلاته الرياضية والفيزيائية، غيرت معالم هذا الكون وحققت للانسان المزيد من الرفاهية والسلام والاستقرار”، مشيرا الى ان “سيرة حياة الصباح كانت رفيقة دربه ومثله الاعلى في دراساته الجامعية في الولايات المتحدة لدراسة الهندسة”، لافتا الى ان “الصحافة الاميركية اطلقت عليه لقب اديسون الشرق وفتى العلم الكهربائي وهو لقب علمي لا يعطى إلا لكبار المخترعين في الكهرباء”.

وقال الصباح: “يهمني في هذه المناسبة ان أشير الى ان تجديد ضريح العالم العبقري هو دعوة الى تجديد حياتنا بالعلم والإيمان ولا يكفي ان نجدد رخام ضريحه وننسى عبقريته”، معتبرا ان “أمة لا تجدد شبابها بالعلم والإيمان تشيخ وتهرم وتعجز عن الإبداع والعطاء”، داعيا الى ان “يبقى العلم والإيمان عنوان صمودنا الحضاري في وجه التحديات في زمن صعب وصل الارهاب فيه الى مداه الاقصى، نعم السلاح مقاومة ولكن يبقى الإيمان والعلم والسلاح الأمضى لمواجهة ارهاب يتمدد وعنف يتفشى”. ثم مشت مسيرة رمزية الى الضريح لإعادة افتتاحه ووضع أكاليل من الزهر وقراءة الفاتحة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!