اللبنانية عاهدة تحقق أرباحًا بسبب “الحظر الفرنسي”!

قالت المصممة الأسترالية للباس البحر “البوركيني” إن المبيعات زادت منذ أن حظرته عدة مدن فرنسية.

وقالت عاهدة زناتي لوكالة “رويترز”: “مبيعاتنا زادت، وكلما حظروه ورفضوه بشكل فعلي فهذا لا يعني منع أي امرأة من ارتدائه”.

وأضافت: “أعتقد أنهم أساؤوا فهم الأمر، وأظن أنه عندما صممنا لباس البحر هذا كان جزءا من الاندماج وكان جزءا من مزج الثقافات”.

واكتسب الجدل بشأن البوركيني في فرنسا حساسية من نوع خاص حيث تم حظر النقاب عام 2010.

وصممت زناتي اللبنانية الأصل، التي تعيش في سيدني بـأستراليا، البوركيني عام 2004 بعدما واجهت صعوبة في العثور على ملابس رياضية ملائمة للمسلمات.

وقالت إن البوركيني الذي يضمّ غطاء للرأس أصبح خيارا للنساء غير المسلمات أيضا.

ونوّهت إلى أن 40 في المائة من مبيعاتها ذهبت لنساء غير مسلمات، وأن من بين من يقبلن على شراء البوركيني سيدات عولجن من أمراض السرطان أو نساء يهدفن لحماية بشرتهن من أشعة الشمس الضارة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!