سلام إلى الاستقالة على خلفية التمديد لقهوجي!؟

لبنان 24

علم لبنان 24″ من أوساط وزارية متابعة أن مسألة التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي قد تفجّر الحكومة من الداخل، ما يستدعي في لحظة ما استقالة رئيسها تمام سلام، وهو ما ألمح إليه أمام عدد من الوزراء، مما يعني أن الحكومة ستتحول إلى حكومة تصريف أعمال.

وفي رأي هذه الأوساط أن هذه الإستقالة ستؤدي في مكان ما إلى تنفيس الإحتقان السياسي داخل الحكومة، وذلك نتيجة عدم عقد جلساتها الاسبوعية ووقف المشادة الكلامية بين الوزراء على أكثر من ملف.

ولكن، لا تخفي هذه الأوساط خشيتها من تعميم الفراغ بعد تحّول الحكومة الحالية إلى حكومة تصريف أعمال، متسائلة عما بعد هذه الاستقالة، وهو سؤال لا يجد أحد جواباً عنه، في غياب المؤشرات التي يمكن التأسيس عليها للخروج من نفق الأزمات المتراكمة والملفات المفتوحة على مصراعيها.

ووفق أوساط مراقبة فإن الرئيس سلام يكون بخطوته هذه قد سبق وزيري “التيار الوطني الحر” جبران باسيل والياس ابو صعب، اللذين غمزا من قناة إمكانية اعتكافهما من دون أن يستبعدا خيار تقديم استقالتهما من الحكومة، وبذلك يكون قد لجأ إلى الخيار المرّ، وقطع الطريق أمام محاولات “الشانتاج” التي يتعرض لها، بعد سلسلة مواقف له انتقد فيها الأداء الحكومي، واصفاً الحكومة الحالية بأنها أسوأ الحكومات.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!