بالصور : ذكرى اسبوع رئيس رابطة الاطباء المرحوم الدكتور جمال علو

أحيت بلدة زوطر الغربية ورابطة الاطباء في النبطية ذكرى اسبوع رئيس الرابطة المرحوم الدكتور جمال علو بحضور عضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور خليل حمدان ، النائب هاني قبيسي ، النائب علي عسيران ، المسؤول التنظيمي لاقليم الجنوب في حركة امل الحاج باسم لمع ، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام الحاج حسن فقيه ، رئيس بلدية زوطر الغربية الاستاذ حسن عز الدين ، رئيس بلدية زوطر الشرقية الدكتور وسيم اسماعيل وحشد من الفعاليات والاطباء وابناء البلدة الجوار .

وقد القى عضو هيئة الرئاسة في حركة امل كلمة بالمناسبة قال فيها نحن نعيش في واقع انحدرت فيه الامور الى مستوى لايتصوره عقل ففي السابق كنا نحمل الامنيات اننا سنحرر الارض وان اسرائيل ستزول وان الوحدة الداخلية ستتحقق وان الوحدة العربية قائمة لا محالة وبالتالي كان لدينا اهداف وطموح وكان الطموح مبرر ومشروع بشكل دائم ومستمر.

وقال حمدان الان وصل الانحدار الى ان اصبحت المقاومة اتهاما ومن يفكر بالقدس وبفلسطين اصبح مخبولا عند الاخرين لانه يقفز فوق الواقع والناس انشغلت بالانقسامات والطوائف والمذاهب والارهاب التكفيري المولود الشرعي للارهاب الصهيوني والتكفيريون يعملون بطريقة غير مباشرة للعدو الصهيوني بل هم في خدمة المشروع الصهيوني ، انظروا الى هذه المنطقة كيف تمزقت وكيف احترقت وكيف تمزقت وتصدعت وكيف حوربت الجيوش العربية وحوربت الجيش العربي السوري الذي اعد لمواجهة اسرائيل بات اليوم مشغولا بالقضاء على الارهاب التكفيري نتيجة هذه المؤامرة التي حاكتها الانظمة العربية ومن ورائهم دول ومنظمات كبيرة واسرائيل التي لا يتسنى لها الكثير من الوقت لتنشغل عن جني محاصيل هذا الارهاب التكفيري الذي مزق هذه المنطقة وقضى على طموحاتها السياسية والاقتصادية ووحدتها وما الى ذلك من امور .

واضاف حمدان ان الارهاب التكفيري يشرع كل شيء الا ان تتحدث عن المقاومة والا ان تتحدث عن الوحدة وعن بناء الجيوش لمواجهة اسرائيل ، لقد قال الامام المغيب السيد موسى الصدر ونحن على مقربة من ذكرى اخفائه احذروا العصر الاسرائلي ، العصر الاسرائيلي الذي يعني تهويد الاقصى وتهويد القدس وتهويد الافكار وتهويد القيم وتهويد الاهداف لصالح المشروع الصهيوني . احذروا هذا العصر الذي تجوب فيه اسرائيل المنطقة بدون جزمة عسكرية فهي تضع يدها على اقتصاد المنطقة وتتعاطى في شأنها وتعزل حكام وتعين حكام وتدير دول كيفما تشاء

 وهذا هو العصر الاسرائيلي الذي اوصلنا الى ما وصلنا اليه .

 وقال حمدان نحن في لبنان معنيون تماما بتحصين وضعنا الداخلي لا بالتلهي ولا بممارسة سياسة الالهاء وباستغباء الناس ولا بالتسول السياسي لتحفيز النظرة المذهبية والطائفية ، في لبنان هناك بعض المتسولين السياسيين الذين يعتاشون على اثارة الحساسيات المذهبية والطائفية ، في لبنان هناك من لا مكان له على الاطلاق اذا غابت النبرة الطائفية والذهبية ، نحن في لبنان لسنا بمنأى عما يجري ونعيش على صفيح ساخن ولبنان يعوم على بحر من الازمات حتى بات هذا البلد مستودعا للازمات واقفال مجلس النواب بداعي انه لا وجود لرئيس للجمهورية ومنعوا التشريع وغابوا عن حضور الجلسات العامة للمجلس النيابي وحكومة مشلولة كما يعبر عنها اهل الحكمة نفسها .

واضاف حمدان كلما واجهنا استحقاق كبير او وصغير يهددون بالاستقالة من الحكومة واذا اردتم ان تقدموا استقالة لهذه الحكومة الى من تقدموها ومن يقبلها ولا يوجد رئيس جمهورية فهم لا يراعون شعور الناس ومعاناتهم والازمات اللاحقة بالناس والظروف المحيطة بنا جميعا .

نحن نقول ان الحفاظ على القاعدة الماسية الجيش والشعب والمقاومة ضرورة اساسية فالجيش اللباني ابلي بلاءا حسنا في ادائه الرائع وبيقظته فوت الكثير من الفرص على الاعداء التكفيريين والعدو الصهيوني وايضا بثباته وصموده وتقديم الشهداء .

وقال حمدان الحوار لم يعد خيارا بين الخيارات فالحوار هو الفرصة الوحيدة المتاحة حتى هذه اللحظة للخروج من الازمة لانتخاب رئيس للجمهورية وتفعيل مجلس النواب لذلك نؤكد على هذه الفرصة الوحيدة المتاحة .

وقد القى العميد احمد علو كلمة العائلة بالمناسبة كذلك القى امام بلدة زوطر الغربية الشيخ علي ياغي موعظة بالمناسبة . 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!