قاووق: داعش والنصرة خطر داهم واستراتيجي

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق أن “حلم النظام السعودي الذي أعلن أنه يريد إسقاط النظام في سوريا إما سياسيا أو عسكريا أي إما بالسياسة أو بالقوة قد انتهى إلى غير رجعة، جراء وجود معادلة جديدة في سوريا تثبت أن ليس في مقدور السعودية أن تسقط النظام فيها مهما أعطت من سلاح وافادت من الديبلوماسية العالمية، ولا سيما أننا نتحدث عن 5 أعوام من الصمود، وعن معادلات جديدة جعلت منها حصنا منيعا أمام كل عدوان سعودي أو تكفيري”.

وشدد قاووق، خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه “حزب الله” في الذكرى السنوية للشهيد علي حسن ديب وكوكبة من شهداء “المقاومة الإسلامية”، في حسينية بلدة كونين- بنت جبيل، في حضور عدد من رجال الدين، وعوائل الشهداء وفاعليات وشخصيات وحشد من الأهالي على “أننا معنيون بالمعركة ضد التكفيريين في سوريا، لأن نتائجها تحدد مستقبل لبنان، و”داعش” والنصرة خطر داهم واستراتيجي على كل اللبنانيين وعلى لبنان الذي لا يحتمل ولا يستطيع أن يتعايش مع مقار تكفيرية إرهابية داخل الحدود او في محاذاتها، وبالتالي فإن الواجب الوطني يفرض علينا أن نستكمل المعركة ضد الوجود التكفيري في داخل الأراضي اللبنانية وخارج الحدود حماية لأهلنا ووطننا، وهكذا نكون في موقع المسؤولية ولسنا ممن يتخلى عن مسؤولياته الوطنية أو يخذل أهله، فهذه المعركة هي معركة الوجود والكرامة الإنسانية، لأن الخطر التكفيري لا يوفر أحداً”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!