قصة مأساوية.. ذهبت لتضع مولودها فكانت المفاجأة!

(بوابة القاهرة)

ذهبت سيدة خليجية الجنسية، لتضع مولودها بمستشفى “أم المصريين” في الجيزة – مصر، وبعد أن تمت العملية، جاءها الأطباء ليسألوها عن اسم والد الطفل فكانت المفاجأة!

السيدة فاجأت الأطباء بأن والد الطفل واحد من 3 شباب، تناوبوا اغتصابها تحت تهديد الأسلحة منذ 9 أشهر، مما تسبب فى حملها ولجوئها إلى الاختباء داخل شقة بمنطقة جنوب الجيزة حتى وضعت حملها داخل المستشفى.

وأدلت المجنى عليها بالتفاصيل الكاملة للحادث، حيث كشفت التحقيقات أن السيدة تحمل جنسية عربية وجاءت إلى مصر منذ عدة سنوات، وذكرت المجني عليها فى التحقيقات أنها تعرضت للاغتصاب على يد 3 شباب بعد أن استدرجوها وهددوها بالأسلحة النارية والبيضاء ثم قاموا بتقييدها وتجريدها من ملابسها واغتصابها بمنطقة حلمية الزيتون.

وأوضحت فى التحقيقات أن الجناة مقيمون بالمنطقة التي تم اغتصابها فيها، وهددوها بالقتل فى حالة إبلاغها الشرطة، وأنها خشيت من تقديم بلاغ نظرًا لكونها مغتربة.

وأضافت المجني عليها فى التحقيقات أنها قامت باستئجار شقة بعد أن شعرت بالحمل حتى تمت الولادة داخل مستشفى أم المصريين، وأنها كانت لا تنوى الإبلاغ، لكن عندما قامت إدارة المستشفى بسؤالها عن اسم والد طفلتها روت لهم الواقعة فقاموا على الفور بإبلاغ الشرطة وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!