حفل حاشد لحركة امل شعبة الكرك تكريما للطلاب الناجحين

هلا الحاج حسن

كرمت حركة أمل مكتب الشباب والرياضة في شعبة الكرك الطلاب الناجحين في حفل حاشد حضره أعضاء قيادة البقاع الاخوة الحاج محمد عواضة والأستاذ جعفر عساف والأخ هيثم اليحفوفي والأخ حمزة شرف والأستاذ عبد الغني الديراني ومسؤول المنطقة الحاج علي الموسوي ولجنة المنطقة وفعاليات تربوية وبلدية واجتماعية بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة امل القت الطالبة لمى الخطيب كلمة الطلاب

وألقى كلمة حركة امل المسؤول التربوي للإقليم الأستاذ جعفر عساف اكد فيها ان التربية والتعليم هما الأساس لبناء الأوطان وعبرهما يتم التحكم بالمستقبل عن طريق بناء الأجيال التي يشكل بناء مفاهيمها حول الوطن والمواطنية اساساً ضرورياً لبناء الدول المتقدمة

وقال: ان قطاعنا التربوي فما زال يعاني من عملية الدمج وتقرير صيغة العيش المشترك والتربية على الديمقراطية والقانون والإستفادة من الطاقات البشرية

لذلك ما زلنا في حركة امل ننادي لتأسيس مجلس اعلى للتربية ينسق بين ناتج التعليم وحاجات اسواق العمل الداخلية والعربية ويستفيد من كل الطاقات العلمية الموجودة في الوطن ويؤمن العمل لجميع المتخريجين من الجامعات اللبنانية بدل البطالة المتفشية عند اغلب خريجينا

وتطرق عساف الى ان منطقتنا العربية تمر باصعب الظروف التي كان سببها تغلغل الإرهاب التكفيري اليها محاولاً تشويه صورة الإسلام الحقيقية وزرع الفتن بين ابناءها ومن اجل القضاء على قضيتها الأساس والمركزية القضية الفلسطينية

واشار ان وطننا الحبيب لبنان في قلب هذه المعركة مع الإرهاب حيث استطاعت قوانا الأمنية من جيش وامن داخلي وامن عام ان تكشف الكثير من مخططات الإرهابين ونواياهم العدوانية وتشكل السد المنيع لهم ولإعمالهم الإجرامية واننا نؤكد على التمسك بالثلاثية الماسية الجيش والشعب والمقاومة من اجل حماية لبنان من كل اعتداء

وقال نمر بظروف داخلية لا نحسد عليها ابداً فالوطن بدون رئيس جمهورية وهناك تعطيل للمجلس النيابي من قبل البعض ونرى حكومة لا تستطيع اخذ القرارات ونرى المواطن محروم منوابيط مكونات الحياة من ماء وكهرباء وطبابة وتعليم ونرى التلوث البيئي يدخل الى مياهنا ونرى ثروتنا المائية تذهب هدراً وثروتنا النفطية ما تزال قابعة تحت الأرض ، كل هذا يفرض علينا جميعا العمل على ايجاد الحلول السياسية والإقتصادية ومن هنا كانت مبادرة الأخ دولة الرئيس نبيه بري الحوارية لفتح ثغرة في جدار هذه الأزمة وخاصة في موضوع رئاسة الجمهورية وقانون انتخابي عادل لأن الوطن لم يعد يحتمل تعطيل المؤسسات والناس لم تعد تحتمل عدم وضع الحلول لقضاياها المعيشية والحياتية

وفي الختام وزع المسؤول التربوي في اقليم البقاع الأستاذ جعفر عساف ومسؤول الشباب والرياضة الأستاذ عبد الغني الديراني الشهادات على الطلاب الناجحين

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!