مهرجانات صيدا السياحية تعود الى ربوعها.

مهرجانات صيدا السياحية تعود الى ربوعها. 

عادت مهرجانات صيدا السياحية الدولية الى ربوعها مجددا، بعدما توقفت سنوات بسبب الاحداث السياسية والامنية التي عاشتها المدينة في الفترة السابقة، وسط اصرار على التأكيد، ان مهرجاناتها بدأت منذ ستينات القرن الماضي ولم تنته بل توقفت موقتًا، والمطلوب اليوم وضع المدينة على خريطة السياحة اللبنانية كي تلعب دورها الريادي.

مهرجانات صيدا السياحية الدولية تعود هذه المرة بهمة مجموعة من الصبايا، كنّ زميلات دراسة بالامس، وتلاقين اليوم على فكرة اقامتها بهدف ادخال الفرح الى قلوب الصيداويين ورسم الوان الحياة، استكمالا لاحتفالية “عيد الأم” التي اطلقتها النائب الحريري تحت شعار “لأمي ووطني الأم” ونظمتها مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة بالتعاون مع بلدية صيدا وجمعية تجار صيدا وضواحيها والشبكة المدرسية لصيدا والجوار والمؤسسات والمراكز التجارية والسياحية ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي في المدينة لإعادة اطلاق حيوية المدينة وكسر وازالة كل حواجز الخوف والعزلة والقلق التي عانت منها صيدا لأكثر من عامين بعد الانتهاء من ظاهرة الشيخ احمد الاسير، واعادة تقديمها مدينة ترحب بكل الوافدين اليها مقيمين وزائرين وعابرين ومتسوقين ولتحفيز النشاط والحركة والحياة في مختلف مرافقها وقطاعاتها وقبلها استكمالا لشعار “صيدا مدينة الحياة” الذي أطلقته النائب بهية الحريري منذ سنوات حين عانت المدينة من حوادث امنية متنقلة أدت الى ركود اقتصادي وسياحي.

هؤلاء الصبايا، اتفقن وشكلن بدعم القوى السياسية والمجلس البلدي في المدينة لجنة المهرجانات برئاسة نادين كاعين وعضوات المجلس الاداري “آية النقيب، سارة سعد، ميساء حانوني، لارا الجبيلي، نادين ترياقي، اماني البابا، هبة حنينة، نهلا زيباوي، صفاء مكاوي واجيا داوود وروان حجازي”، جلن على الفاعليات ونسقن انشطة المهرجانات بما يليق بالمدينة ودورها على البحر المتوسط، حيث سيتضمن البرنامج الذي سيطلق خلال شهر ايلول المقبل برعاية وحضور وزير السياحة ميشال فرعون يوما سياحيا في مدينة صيدا في 4 ايلول، وفي 16منه النجمة نانسي عجرم، في 17 ايلول الفنان غي مانوكيان وفي 25 مهرجان صيدا بالالوان.

واوضحت رئيسة اللجنة نادين كاعين لـ “صدى البلد”، ان فكرة المهرجانات بدأت بحلم صغير كان في قلب كل واحدة منا، والآن يتحقق الحلم، نحن 12 صبية، اجتمعنا على حبنا لصيدا ورغم اختلاف آرائنا وانتماءاتنا، غير ان هدفنا واحد، ان نعيد هذه المدينة الى الخريطة السياحية اللبنانية، مشيرة الى ان اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية أسستها النائب بهية الحريري سنة 1999، وايمانا منها بقدراتنا ودعما منها لنا ولحماسنا من اجل نجاح هذا المهرجان قدمت لنا اللجنة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!