فيروس جديد يضرب إيطاليا… تحذير من تحول “ليزا” لجائحة

أعلنت وزارة الصحة الإيطالية، تشكيل مجموعة علمية فنية للتحقيق في نفوق قطة بعد إصابتها بفيروس “ليزا” (Lyssa) النادر الذي لم يتم العثور عليه إلا مرة واحدة في العالم في الخفافيش.

وكشفت وسائل إعلام إيطالية أن القطة نفقت بعد وقت قصير من عضها لصاحبتها التي تعيش معها في مدينة أريتسو، شمالي البلاد، لتثبت الاختبارات التي أجريت على القطة بعد نفوقها أنها كانت مصابة بفيروس ليزا، وذلك في الوقت الذي يكافح فيه العالم جائحة “كوفيد-19” التي سببها فيروس كورونا المستجد.

وأفاد تقرير صحيفة “بريما كومو” الإيطالية، أن القطة قبل نفوقها نقلت العدوى لسيدة وطفليها والطبيب البيطري الذي كان يحاول إنقاذها، مشير إلى أن آخر حالة سجلت بفيروس ليزا كانت لكلب في 2002 في بلاد القوقاز، بعدما تعرض للعض من قبل خفاش. 

وعممت السلطات منشورا يوجب على المالكين الإبلاغ الفوري عن الهروب المحتمل لحيواناتهم، أو ظهور أي أعراض يمكن أن يجعل المرء يشتبه في ظهور أمراض، مثل تغيير الطبيعة، أو الميل إلى العض والعدوانية، أو مظاهر شلل حركي أو استحالة في عميلة البلع لدى حيواناتهم الأليفة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!