كتاب مفتوح إلى معالي وزير الصحة الدكتور حمد حسن

حمد حسن

كتاب مفتوح إلى معالي وزير الصحة الدكتور حمد حسن./ نادين خزعل

أكتبُ إليك يا معالي الوزير بوجعٍ بحجم وطنٍ وأكبر…

أكتبُ إليك لأنّه لم يبقَ لنا سوى الصّحة كآخر معركة نخوضها بعد أن خسرنا وظائفنا ورواتبنا وودائعنا ولقمة عيشنا وأمننا الإجتماعي والإقتصادي والتربوي…

معركة الصحة التي خيضَت بسيفكَ خلنا أنّنا ربما ربحناها إذ أنه وبعد مضي أكثر من خمسة أشهر لم يتجاوز عدد الإصابات بفيروس الكورونا عتبة الألفي إصابة ولكن دون ذلك الإنجاز ما نريد إبلاغك به.

-المواطن أحمد حنبلي طلب منه دفع ثمن كمامات N95 البالغ 204000 لأن خمسة أطباء وممرضين استخدموها لفحصه في مستشفى رزق.فهل يُعقل هذا الإجراء معاليك؟ وهل من المنطقي أن يدفع المواطن ثمن مستلزمات طبية لأطباء وممرضين فحصوه؟ أما يعد ذلك سابقة في وطن يعاني من ترهل نظامه الإستشفائي والصحي؟

-في أحد المراكز الصحية الشهيرة في الضاحية الجنوبية وتحديدًا في بئر العبد، لا يوجد التزام كامل بإجراءات الوقاية الطبيعية في هكذا مركز صحيٍّ فما بالك في ظل فيروس الكورونا؟ هل من المقبول معاليك أن تكون الممرضة المختصة بأخذ حرارة الأطفال وطولهم ووزنهم قبل خضوعهم للكشف الطبي بلا كمامات ولا قفازات؟

– في إحدى مستشفيات الضاحية الجنوبية يوجد ذباب في قسم الطوارئ حيث يتم أخذ عينات الدم لفحصها…( عاينت هذه الواقعة شخصيًّا ولن أذكر الإسم هنا لأن الهدف ليس التشهير)

-في واحدة من كبرى مستشفيات الضاحية الجنوبية لا يتوافر السائل المعقم قرب المصاعد ويسمح بالدخول دون كمامات.

والقائمة تكبر والشرح يطول..

فما الحل؟

وأين الرقابة؟

مشهد الأشخاص الذين تجمعوا حولك في بعلبك يتكرر كل يوم وفي مجالات شتّى على أبواب المصارف ومراكز الضمان الإجتماعي ومحال الصيرفة وغير ذلك من المؤسسات.فما هي الإجراءات الحاسمة والحازمة التي سترافق عودة الحياة الى طبيعتها في لبنان وإعادة فتح مطار بيروت الدولي؟

وهل نحن في لبنان بصدد اعتماد مناعة القطيع وهل نحن مستعدون لها لوجستيًّا؟

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!