هكذا ردت مستشفى الشيخ راغب حرب بعد الاخبار عن احتجازهم طفلة

أتحفتنا بعض مواقع التواصل الإجتماعي بخبر يحاكي واقع البلد إنطلاقا من المثل “ضربني وبكى سبقني وإشتكى”

في ظل الظروف الصعبة التي تعاني منها المستشفيات خلال تصديها لمعالجة ومحاربة الأمراض يأتي الشكر من بعض المواقع على طريقتهم

حيث أراد المواطن ح.ف أن يحرك مشاعر شعبنا من الناحية الإنسانية عبر منصات التواصل الإجتماعي الى أن وصل به الحد أن يفبرك ويدعي ويطلق الإشاعات لغايات غير معروفة لدينا.

أكثر من ثلاثين ألف طفل ولدوا في مستشفى الشيخ راغب حرب ولم يتجرأ أحد على التلاعب بمشاعر الناس من الناحية الإنسانية غايته أن يتهرب من دفع المال مع العلم أن موعد الولادة يحتاج الى تسعة أشهر يعني هناك وقت كافي للعمل على تحضير نفسه وهذا ليس بأمر طارئ.

فلم نتعود على التفرقة يوما من الأيام وهدفنا ورسالتنا معروفة.

أن يلجأ المواطن نفسه الذي ترك طفلته تهربا من حق المؤسسة والذي إتخذ من مواقع التواصل الإجتماعي منصة له هو بحد ذاته إدانة له على فعله وعدم تحمله المسؤولية تجاه طفلته حيث لم يحرك ساكنا بأن يلجأ الى وضع كفالة أو ما شاكل لحل الموضوع وما يشاع عن موضوع الطفلة خبر كاذب لا أساس له من الصحة.

وإثارة الموضوع بهذه الطريقة للتهرب من تحمل المسؤولية لا يجدي نفعا وهذه ليست شطارة على عدم إعطاء الحق لصاحب الحق

وعليه فإن إدارة مستشفى الشيخ راغب حرب تحتفظ لنفسها بحق الملاحقة القانونية لكل من يثبت عليه إطلاق التهم بغية تشويه سمعة المؤسسة

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!