كيف نجعل زواجنا ناجحًا؟ /آية المسلماني

آيه المسلماني | باحثة إجتماعية

الفارس الذي يأتي على حصان أبيض لم يعد فارس أحلام فتيات اليوم، ربما لأن زمن الأحصنة ولى وطغى زمن الماديات والمصلحة..

بغض النظر عن فارس أحلام فتاة الأمس، فإن الواقع الحالي فرض كثيراً من الامور المختلفة ، وعند الحديث عن مثل هذه القضايا تطفو على السطح قضية تفضيل المرأة للرجل الغني.

فإن نسبة كبيرة من الفتيات ترغبن بالارتباط بالرجل الغني الذي يؤمن لها حياة الرفاهية لأنها تأمل أن تجد الراحة في ذلك، وقد تصطدم المرأة باختيارها، وتكتشف بأن المال ليس بالضرورة أن يكون مقياساً لاختيار الزوج المناسب، أو مصدراً للسعادة خاصة مع غياب أمور مهمة تريدها الزوجة وتتمنى أن تكون في زوجها.

فما هي الصفات التي تفضلها المرأة في الرجل الذي تريد أن تختاره شريك لحياتها؟

    تريده أن يعرف احتياجاتها العاطفية: إذ تفتقد كثير من النساء الرجل الذي يعبر عن مشاعره، الذي يبدي إعجابه بزوجته، يطرب مسمعها بكلمات الغزل ويملأ حياتها الزوجية بمفردات الحب.

إن أكثر ما تحتاج إليه المرأة وتبحث عنه في زوجها هو أن يعبر لها عن حبه واهتمامه بها، وأن يبدي إعجابه بكل ما تفعله، وأن يتغزل بها وبأنوثتها، فكم من المحبط أن تقف المرأة أمام المرآة وتتزين لزوجها، فلا تجد منه أي تعبير يدل على أنه انتبه إلى التغيرات التي تعبت في عملها وأخذت من وقتها الكثير لتحظى بإعجابه.

  تريده أن يحترمها: تحب المرأة الرجل الذي يحترمها أمام أهلها وأهله 

يحترمها في البيت أمام أبنائهما، يحترم آراءها وأفكارها، لا يسخر من طموحاتها و يتعامل معها كإنسانة لها فكر وكيان، يتحدث إليها يناقشها ويشاورها.

   تحبه ان يغض البصر: إذ إن أكثر ما يجرح المرأة في كرامتها وكبريائها أن ينظر زوجها إلى امرأة أخرى أو يبدي إعجابه بها.

   الرجل المبادر: عادة ما تكون المرأة هي المبادرة في التخطيط للمفاجآت، أو حتى الخروج في عشاء رومانسي هادئ مع الزوج، وتحب المرأة أن تجد في زوجها الحماس نفسه، وأن لا يجاملها فقط لأنها تريد ذلك، بل أن يكون مبادراً، كأن يدعوها للعشاء ويقدم لها الهدايا حيث تهتم المرأة عموماً بشراء هدية لزوجها في كل مناسبة، بينما قد يخذلها نسيان زوجها لمناسباتهما الخاصة كعيد ميلادها او عيد زواجهما.

    الرجل المسؤول: تتزوج المرأة متمنية أن تلقي بأعبائها على زوج تثق به، تضع رأسها على كتفه مطمئنة بأنه سند لها.

       الرجل الطموح الذي يتطلع دوماً إلى تحسين وضعه المادي والتعليمي.

    تريده حليماً: إذ تعاني بعض النساء من سرعة غضب أزواجهن، والرجل الحليم يستوعب المرأة ويتفهم طبيعتها، يتأنى في التعامل مع المشكلات التي تواجهه معها، يأخذ الأمور بتأنٍّ، ويحسن التصرف أكثر من الرجل العصبي الذي قد يزيد الطين بلة.. وكم من البيوت تهدمت ووصلت إلى طريق مسدود بسبب عصبية الرجل.

      الرجل البيتوتي: تحب المرأة الرجل الذي يفضل الجلوس في البيت مع أسرته على الخروج مع أصدقائه والسهر معهم كل يوم.

     الرجل الأنيق: عادة ما يُطلب من المرأة التزين لزوجها، وأن تظهر أمامه في أحسن مظهر، وقد يغيب عن ذهن الرجل أن المرأة ترغب أن يبادلها الرجل بذلك، وأن يهتم بمظهره في البيت وخارجه، وأن يكون في نظرها أنيقاً وجذاباً.

بالمقابل هل تساءلت اي نوع من النساء يفضل الرجل؟

الرجل بطبعه يعشق الفاتنة التي تخطف نظره وتداعب احاسيسه ويتمنى أن تتصف زوجته بمعايير الجمال الفني كعارضات الازياء والممثلات والمطربات الذي حددت مواصفاته السوشال ميديا

ولكن سرعان ما يتعود على شكل زوجته وبالتالي يبحث عن مواصفات اكثر اهمية لاستمرار ونجاح زواجه

فما هي هذه المواصفات ؟

إن ذكاء المرأة وثقافتها وكيفية ادارة بيتها وفن التعامل مع زوجها وتربية اولادها بالاضافة الى تمتعها باخلاق حميدة كالعطاء والوفاء والاخلاص والحنان وغير ذلك فينعكس جمال روحها الداخلي على شكلها الخارجي فيزيدها جمالا وتصبح في نظر زوجها آية في الجمال.

كما أن على المرأة لانجاح زواجها المحافظة على شكلها الخارجي فلم يعد في زمننا الحالي وتطور الطب التجميلي، امرأة قبيحة

فعلى المرأة ان لا تسترخي وتطمئن الى استمرارية زواجها فهناك مغريات كثيرة يتعرض لها الزوج وعليها أن تظل مصدر جذب واعجاب له فوسائل التواصل الاجتماعي تفتح له آفاقاً لرؤية ومعرفة نساء جميلات.

فلتواكب التطور العلمي للتجميل ،فعمليات التجميل البسيطة تصحّح اخطاء الزمن ولتحافظ على وزنها المثالي قدر المستطاع بالاضافة الي التجديد في شكلها الخارجي كتغيير لون الشعر والتسريحة والتمتع بالاناقة والرائحة الطيبة وتنظيم وقتها فتعطي كل شيء حقه.

ولتعرف أن اهم استمرارية للزواج هو ارضاء الزوج جنسياً فلهذه العلاقة اولوية في نظر الرجل.

واذا بحثنا في حالات الطلاق يكاد السبب الاساسي يكون فشل العلاقة الجنسية بين الازواج.

بعيدا عن معايير الجمال يفضل الرجل المرأة التي تحترم نفسها وتطلب الاحترام من الآخرين فالرجال لا يحبون المرأة السهلة، التي يمكن أن تسلم نفسها بسهولة للرجل. وما هو معروف بأن الرجل يحب ويتمتع بتتبع المرأة الصعبة، التي تفرض احترامها على الآخرين كما ان الرجل لا يحب المرأة التي يشعر بأنها ستقيد حريته وهذا يتضمن ألا تكون امرأة غيورة جدا أو متحكمة ومتسلطة.

أيتها المرأة حافظي على جمالك الخارجي والداخلي وتمتعي بثقافة واسعة في كل المجالات وخاصة في العلاقات الزوجية الجنسية وارضي زوجك وبذلك تحافظين على زواجك وتكونين زوجة مثالية بنظره.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!