الأمن الداخلي: توقيف طبيب اجرى حوالي 200 عملية اجهاض للفتيات ضمن شبكة “الإتجار بالأشخاص”

بعد توقيف اكبر شبكة للاتجار بالنساء لاهداف جنسيةوانقاذ 75 فتاة غالبيتهنّ من السوريات، وقال مصدر امني لـ”فرانس براس” أن “هذه اكبر شبكة اتجار بالنساء يتم الكشف عنها منذ اندلاع النزاع في سوريا” في اذار 2011.

واوضح المصدر الامني ان القوى الامنية وجدت أيضاً “طفلاً عمره ثمانية اشهر، هو على الارجح ابن احدى الفتيات اللواتي تم انقاذهنّ”.

وبحسب رأيه فانه “كما يحصل في اي حرب، جعل النزاع (في سوريا) النساء السوريات والاطفال اكثر ضعفاً”.

وكانت قوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة اشارت في بيان الى أنه: “نتيجة للتحريات والرصد الدقيق، تمكنت مفرزة إستقصاء جبل لبنان في وحدة الدرك الإقليمي، من خلال عملية أمنية نوعية، من كشف هويّة مجموعة أشخاص يؤلفون أخطر شبكة للإتجار بالأشخاص في لبنان وتوقيفهم في محلة جونيه، وتحرير 75 فتاة معظمهن من الجنسية السورية، تعرضن للضرب والتعذيب النفسي والجسدي وأجبرن على ممارسة الفحشاء تحت تأثير التهديد بنشر صورهن عاريات وغيرها من الأساليب”.

1280x960 (33)
أداتان من أدوات التعذيب التي استعملها أفراد شبكة الإتجار بالأشخاص لإجبار الفتيات على ممارسة الفحشاء

(أ.ف.ب)

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!