سجلت أسعار النفط انخفاضاً في التعاملات الآسيوية اليوم، بسبب قلق المستثمرين من وفرة المعروض في الأسواق، على الرغم من ارتفاع الاحتياطي الأميركي الذي جاء أقل بكثير مما كان متوقعاً.

وكانت  وزارة الطاقة الأميركية، اعلنت امس ارتفاعاً جديداً في احتياطيها من النفط الأسبوع الماضي يبلغ 2.3 مليون برميل، وجاء هذا الارتفاع أقل من تقديرات المحللين، لكن هذا يبقى مع ذلك ارتفاعاُ تتلقاه الأسواق التي تعاني من فائض في العرض.

وسجل سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم مايو انخفاضا قدره 51 سنتا ليصل إلى 37,81 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا.

أما سعر برميل البرنت النفط المرجعي الأوروبي لبحر الشمال تسليم مايو، فقد انخفض أربعين سنتا ليصل إلى 38,86 دولار.
وخسر الذهب الأسود 60% من قيمته منذ منتصف 2014 عندما كان سعر البرميل يبلغ حوالى مئة دولار، وذلك بسبب فائض كبير في الانتاج يعجز الطلب العالمي عن امتصاصه نظرا لتباطؤ الاقتصاد.
لكن الأسعار التي بلغت في فبراير حدها الأدنى منذ 13 عاما تحسنت في الأسابيع الأخيرة متأثرة بالآمال في اتفاق بين روسيا والسعودية الدول المنتجة الكبرى للحد من الانتاج وبانخفاض سعر الدولار.