علاج أميركي “واعد” يحاصر سرطان البروستات

جريدة المستقبل

قال باحثون أميركيون إنهم نجحوا فى تطوير علاج جديد لسرطان البروستاتا أظهر فعالية كبيرة،ونتائج وصفوها بـ”الواعدة” فى السيطرة على “الأورام الخبيثة”.

وفي دراسة نشروها في العدد الأخير من دورية “طب النانو” أوضح باحثون في كلية الصيدلة بجامعة جورجيا الأميركية، أن العلاج الجديد يعتمد على “منع نشاط بروتين يسهم فى تطور خلايا سرطان البروستاتا”.

وأجرى الباحثون تجاربهم على الفئران وتم تصميم العلاج لإيقاف نشاط بروتين يسمى “PAK-1″، يسهم في تطور خلايا “سرطان البروستاتا”.

وقام الباحثون بحقن العلاج الجديد الذي يمسمى “IPA-3″ عن طريق الوريد ووجدوا أن البروتين المسبب لـ”سرطان البروستاتا” تباطئ بشكل كبير، كما ساعد العلاج على إيقاف تطور “الخلايا السرطانية”.

وقالوا إن “النتائج الأولية تشير إلى أن العلاج الجديد واعد فى السيطرة على خلايا سرطان البروستاتا، وقد يكون قابل للتطبيق على البشر، لكن المسألة تحتاج إلى الكثير من العمل قبل إجراء تجارب إكلينيكية على البشر، لرصد الآثار الجانبية للعلاج”.

ووفقا للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن “سرطان البروستاتا، أكثر أنواع السرطانات، غير “سرطان الجلد” شيوعًا بين الرجال فى الولايات المتحدة.

وبحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن “سرطان البروستا”، يعد ثاني أكثر السرطانات انتشارا بين الرجال بعد “سرطان الرئة” على مستوى العالم إذ أصاب أكثر من مليون شخص في العالم عام 2012 وحده، كما توفى أكثر 307 آلاف شخص بالمرض.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!