هل وضع قدم فوق الأخرى مضر بالصحة؟

كثير من الأشخاص يفضلون وضع قدم فوق الأخرى، وتشير الدراسات إلى أنّ قضاء الكثير من الوقت في وضعية تكون فيها إحدى الركبتين فوق الأخرى، يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، والدوالي وتلف الأعصاب.

مما لا شك فيه أنه إذا ما قضيت وقتاً طويلاً في الوضعية ذاتها، فإنك ستصاب في نهاية المطاف بالخدر في ساقك أو قدمك، ولكن البقاء على وضعية معينة لساعات طويلة يمكن أن يؤدي إلى حالة تسمى بشلل العصب الشظوي الموجود خلف الركبة، ما يؤدي إلى “هبوط القدم” حيث لا يعود بإمكانك رفع الجزء الأمامي من القدم وأصابعها.

ولكن ماذا عن ارتفاع ضغط الدم؟

بناء على دراسات مختلفة، تم اقتراح آليتين محتملتين لتفسير السبب الذي قد يجعل ضغط الدم يرتفع إذا ما قام الشخص بوضع أحد ساقيه فوق الأخرى، يشير الأول إلى أن وضع ركبة فوق الأخرى يؤدي إلى إرسال الدم من الساقين إلى الصدر ما يؤدي إلى زيادة كمية الدم التي يتم ضخها من القلب وارتفاع ضغط الدم، في حين يشير الثاني إلى أن ضغط الدم يرتفع لأن هذه الحركة تشبه القيام بتمرين متساوي القياس لعضلات الساق، وهذا يزيد من مقاومة مرور الدم في الأوعية، ما قد يفسر السبب الذي يجعل وضع القدمين فوق بعضهما من منطقة الكاحل لا يؤدي إلى حدوث التأثير ذاته.

فإذاً يبدو أن وضع ساق فوق الأخرى يتسبب في ارتفاع مؤقت في ضغط الدم، ولكن لا يوجد حتى الآن أي أدلة على وجود عواقب على المدى الطويل لهذه الحركة، مع استثناء واحد، حيث ينصح الأشخاص الذين يعانون من خطر الإصابة بجلطات الدم بألا يقوموا بوضع ساق فوق الأخرى لفترة طويلة من الزمن، حيث أن إعاقة تدفق الدم يمكن أن يزيد من خطر تعرضهم للجلطات.

الإصابة بالدوالي

إن السبب الذي يجعل بعض الأشخاص يعانون من الدوالي، في حين لا يعاني منه بعضهم الآخر ما يزال أمراً غامضاً، فعادة، تقوم الصمامات الصغيرة في الأوعية الدموية بمنع الدم من التدفق في الاتجاه الخاطئ، ولكن إذا ما تمددت تلك الصمامات وأصبحت ضعيفة، فإن الدم يمكن أن يتجمع، مما يؤدي إلى تضخم الأوردة وتشكيل ما نسميه بالدوالي، ولكن مع ذلك لم يثبت بعد بأن وضع ساق فوق الأخرى عامل حاسم في هذا الموضوع، وحتى الآن يبدو بأن الإصابة بالدوالي أو عدم الإصابة بها يرجع، بشكل جزئي على الأقل، إلى عوامل وراثية.

التأثير على المفاصل

وجدت إحدى الدراسات بأن الأشخاص الذين يجلسون في وضعية تكون معها إحدى ساقيهم موضوعة فوق الأخرى لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم، كانوا أكثر عرضة للتمايل إلى الأمام ولحني أكتافهم.

ووجدت بحوث حديثة بأنه إذا قام الأشخاص بوقع ساق فوق الأخرى وهم جالسون في وضعية مستقيمة، فإن مشاكل الترنح ستزول.

ختاماً، إذا تحب الجلوس وأنت تضع أحد ساقيك فوق الأخرى، نبشرك بأنه من غير المحتمل أن تؤدي هذه الحركة لإصابتك بأي أذى، ولكن بشرط أن لا تبقى في ذات الوضعية حتى تصاب ساقيك بالخدر.

(نقطة العلمية

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!