مكتب أمل نظم احتفالا تكريميا لمدراء المدارس في بدياس

نظم المكتب التربوي في “حركة امل” اقليم جبل عامل المنطقة الرابعة وبلدية بدياس، احتفالا تكريميا لمدراء المدارس الرسمية والخاصة والمعاهد المهنية في المنطقة برعاية رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس، وفي حضور عضو المجلس الاستشاري علي قعفراني، المسؤول التربوي في الاقليم مصطفى الراعي، مسؤول الشباب والرياضة الدكتور غسان جابر، مسؤول الاعلام صدر داوود، مسؤول المنطقة الحاج خليل حرشي، واعضاء المنطقة،امام البلدة الشيخ فؤاد دبوس، علي عجمي، رئيس جمعية الرؤيا الوطنية قاسم صفا وحشد من المعلمين والاهالي.

داوود
بعد تعريف من الدكتور حسن قعفراني، تحدث مسؤول الاعلام في “حركة امل” صدر داوود، فقال: “نلتقي اليوم معكم في هذه البلدة المجاهدة وفي يوم العلم والمعلم مع نخب تربوية وثقافية ومنارات علمية نهتدي بها الى الطريق السليم”.

واضاف: “على الصعيد الداخلي ان لغة الحوار هي السبيل الوحيد لانقاذ لبنان مما فيه وهذا ما يعمل ويسعى اليه الرئيس بري من خلال طاولة الحوار واصراره على انعقادها بشكل دائم لان لا بديل عن الحوار”.

وتابع: “ان المطلوب اليوم العمل على انجاز استحقاق انتخاب رئيس للجمهورية بعد هذا الفراغ الطويل في سدة الرئاسة، والمطلوب من الجميع العمل الجاد لكى نحفظ لبنان من الحرائق المشتعلة حولنا وخصوصا التهديدات الاسرائيلية التى تستغل الفرص لضرب لبنان، لكن نقول ان معادلة الجيش والشعب والمقاومة ستبقى هي الرد على اي عدوان اسرائيلي”.

وبعدها، تحدث باسم عباس، فأكد “ان حركة امل هى داعم أساسي للقطاع التربوي من خلال الرئيس بري الذي بنى صروح تربوية في القرى والبلدات من خلال مجلس الجنوب وتم تسليمها الى وزارة التربية”.

وأضاف: “في يوم المعلم سنبقى نطالب باقرار كافة حقوق المعلمين من اجل تأمين حياة كريمة، ولكي يبقى المعلم قادر على ان يقوم بدوره”.

في الختام، تم توزيع الدروع التقديرية على مدراء المدارس، ودرع لباسم عباس من المكتب التربوي وبلدية بدياس.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!