فرنجية من قلب بري الى لسانه..؟

خاص LIBAN8 –

 ينتظر الرئيس نبيه بري دائما الفرصة المناسبة وطنيا والاجواء العامة اقليميا ليحدد بشكل مباشر البوصلة التي يعمل عليها. الفراغ الرئاسي يزعج بري كون لبنان لا يستطيع ان يصمد من دون مؤسساته لذا هو يحاول ان يبقي المجلس النيابي بحركة دائمة ولو بشكل لا يرضيه وكذلك يسعى لان تبقى الحكومة موجودة على رغم الخلافات السياسية التي يحيطها ويدورها الرئيس بري ان كان عبر حوار عين التينة بين حزب الله والمستقبل او عبر حوار طاولة المجلس النيابي بين الافرقاء السياسيين. يقول مصدر سياسي لموقعنا ان الرئيس نبيه بري يبدو انه يلتمس اليوم بعض الاجواء المناسبة لكي يفتح الطريق امام النائب سليمان فرنجية نحو قصر بعبدا. وتوجه بري ترجمه معاونه السياسي الوزير علي حسن خليل من خلال اشارته خلال كلمة القاها في بلدة معركة في الجنوب ً: اننا ننظر بايجابية لمبادرة الرئيس الحريري بتبني ترشيح الوزير فرنجية وهذا يترتب على الجميع ان يخطو خطوات لتحريك ملف الرئاسة واﻻسراع بانتخاب رئيس للجمهورية والجلسة اﻻخيرة في مجلس النواب كانت ناطقة باتجاه انضاج ثمرة اﻻستحاق الرئاسي.ً ما قاله خليل لا يحتاج الى تحليل فالنظرة الايجابية لخطوة الرئيس الحريري تعني التبني لفرنجية. اما حديثه عن مشهد الجلسة الانتخابية الاخيرة في المجلس واعتبارها بابا لانضاج ثمرة الانتخابات فذلك يطرح سؤالين هامين لا تستطيع الاجابة عليهما سوى عين التينة: على ماذا يراهن الرئيس بري في الجلسة المقبلة وعلى اي مسار يعمل مع فريقه وحلفائه ؟ الا ان ما يفهم من الحاق الوزير علي حسن خليل الاستخقاق الرئاسي بالتاكيد على ضرورة التقارب الايراني – السعودي الكفيل بتخفيف التوتر في المنطقة ربما اشارة الى ان الاستحقاق يحتاج لتقترب ًالسين- الفً

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First
error: Content is protected !!