ثانوية شمران نعت الشاب المهندس “علي محمد رضا”. 

 

 

وسط مشاعر من الأسى والحزن سيطرت على قلوب محبيه، وُدِّع الشاب المهندس علي محمد رضا (23 عامًا) إبن بلدة عيتا الشعب الذي تربى في منطقة العاقبية – البيسارية وعاش فيها طفولته وبداية شبابه.

 

علي محمد رضا، أراد ان يترك بصمته في الحياة..

حمل أمتعته لمتابعة دراسته الجامعية في المانيا ، وهناك تخصّص في الهندسة المكيانيكيّة، إلا أنّ المرض أراد أن يخطفه كالبرق من أمام أهله ومحبّيه، فكانت مشيئة الله بأن يرحل الشاب الخلوق الذي تربى على الايمان والاحترام.

 

رحل علي وترك في القلوب غصة، وذكريات مقاعد الدراسة في مؤسسات امل التربوية – ثانوية الشهيد مصطفى شمران التي افتقدته ولبست ثوب الحزن على رحيله. 

 

ثانوية الشهيد مصطفى شمران تنعى الفقيد علي رضا وتتقدم من أهله بأحر التعازي، سائلة المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

 

هذا ويصل جثمانه الطاهر من المانيا صباح يوم الاثنين ليوارى الثرى في الارض التي تربى فيها وعلى حبها . 

وستحدد مراسم الدفن لاحقًا.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Please Fill Out The TW Feeds Slider Configuration First